شرطة الشارقة ألقت القبض عليهما

محتالان يستوليان على 542 ألف درهم بـ «أوراق ملونة»

المتهمان وأمامهما الأموال المزيفة والمواد الكيميائية. من المصدر

ألقت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، القبض على محتالين من دولة إفريقية، بعد أن خدعا أحد الأشخاص (م.ر.م - عربي)، واستوليا منه على مبلغ 542 ألف درهم بأوراق ملونة، بعدما أوهماه بالربح السريع، وقدرتهما على مضاعفة أمواله.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تقدم (م.ر.م) ببلاغ إلى إدارة التحريات والمباحث الجنائية في الشرطة، يفيد بتعرضه لعملية احتيال من قبل شخصين إفريقيين بعد تواصله مع أحدهما ويدعى (أ.م)، الذي أكد له أنه يملك شركة تجارية ويبحث عن شريك مقيم في الدولة لإقامة شراكة تجارية معه، حيث التقى مندوب شركته في أحد الفنادق بإمارة مجاورة، وأحضر المندوب حقيبة يد تحوي أوراقاً مختلفة الألوان ومواد كيميائية خلطها ومسح بها على الأوراق فتحولت على الفور إلى إحدى العملات الأجنبية، ما أقنعه بفكرة مضاعفة الأموال واستثمارها بهذه الطريقة، وتمكن المحتالان من الاستيلاء منه على مبلغ 542 ألف درهم دون أي مقابل.

وعلى ضوء ذلك، باشر فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية متابعة البلاغ، حيث توصلوا إلى الجانيين وأماكن وجودهما، وضبطهما بعد وضع كمين محكم لهما، وبعد التحقيق اعترف أحدهما بعملية الاحتيال على المدعو (م.ر.م) الذي تعرف إليه عن طريق إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، واتفق معه على مقابلته بشقته السكنية في أحد أحياء الشارقة لغرض مضاعفة أمواله، بعدها انتقل فريق العمل إلى شقة المتهم (ش.ب.م)، وبتفتيشها تم ضبط رزم من العملات المحلية والأجنبية المزيفة، إضافة إلى العديد من الأجهزة الإلكترونية والمواد التي تستخدم في عملية التزييف، وبناءً على تلك المعطيات تم توقيف المتهمين وإحالتهما إلى النيابة العامة في الشارقة.

وكررت القيادة العامة لشرطة الشارقة تحذيرها لأفراد المجتمع، عبر حملاتها وبرامجها التوعوية، من الوقوع فريسة لمثل هؤلاء المحتالين، مؤكدة وقوفها بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث والمساس بأمن وأمان المجتمع.

طباعة