عاطل يتحرش بفتاة في المصعد

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عاطل من جنسية دولة آسيوية يبلغ من العمر 34 عاماً، تحرش بطفلة تبلغ من العمر 13 عاماً، مع شقيقها بعد مراقبتها على مدار يومين أثناء وجودها في مدخل البناية التي تسكن بها ثم لحقها في المصعد واستغل ضعفها وهتك عرضها بالإكراه.

وأفادت أم الطفلة في تحقيقات النيابة العامة إنها فوجئت بطرق قوي على باب الشقة وحين فتحت فوجئت بابنتها في حالة رعب وتبكي بشدة، وتشير لشخص كان يلاحقها تجاه الشقة، وحين رأى أمها فر هارباً، فيما قام أخوها الأصغر بملاحقته لاحقاً، لافتاً إلى أن الفتاة ظلت في حالة نفسية سيئة طوال اليوم، ولم تنم تلك الليلة، وانتظرت الأم حتى عاد زوجها من عمله في وقت متأخر وأخبرته بما حدث فأبلغ الشرطة، لافتة إلى أنها راجعت الكاميرات وشاهدت المتهم وهو يتجه مسرعاً إلى المصعد للحاق بابنتها، ثم طلب من الأخيرة مرافقته إلى السطح لكنها استطاعت الفرار منه وترك شقيقها خلفها.

وقال شاهد من شرطة دبي إن المتهم حاول استدراج المجني عليها وشقيقها في حديث ودي وسألهما عن المدرسة، ثم هتك عرضها بالإكراه داخل المصعد، لافتاً إلى أنه تم القبض عليه في اليوم ذاته بعد تعميم صورته، وبسؤاله عن سبب وجوده في المبنى تناقضت أقواله، وادعى أنه محروم وزوجته من الأطفال لذا فإنه تصرف بلطافة مع الفتاة ولمس كتفها فقط دون التحرش بها، لكن بمراجعة الكاميرات، رصد خلال يومين متتالين وهو يراقب الطفلة وشقيقها، ويلحق بها إلى المصعد يوم الواقعة.

طباعة