اتهام شاب بتحريض فتاة على الفجور عبر «التواصل الاجتماعي»

بدأت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، أمس، النظر في اتهام شاب خليجي بتهديد فتاة خليجية عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، والتحريض على الفجور، من خلال حجز غرفة فندقية ودعوتها إليها، ودخول حسابها الإلكتروني من دون تصريح منها، وإساءة استخدام أجهزة الاتصالات وخدماتها، وحيازة مواد إباحية، وتحسين المعصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في لائحة اتهام النيابة العامة أن «المتهم هدد المجني عليها، وأسند أموراً تخدش حياءها، ودخل إلى الموقع الإلكتروني لها دون إذنها».

وأنكر المتهم الاتهامات المسندة إليه، وأكد أنه لم يتواصل مع المجني عليها عبر الـ«واتس أب».

وطلب محاميه، عبدالله سرحان، من المحكمة، مخاطبة الهيئة العامة للاتصالات للحصول على سجل المكالمات بين المتهم والمجني عليها، من نهاية 2018 حتى نهاية مارس الماضي.

كما طلب الاستعلام من شرطة رأس الخيمة عن وجود بلاغ هروب للمجني عليها من منزل أسرتها لإرفاقه في ملف الدعوى، وطلب كشفاً بأسماء النزلاء في أحد فنادق رأس الخيمة، للتأكد من حجز المتهم غرفة في الفندق لمواعدة المجني عليها، لافتاً إلى أن المتهم ينفي حجز غرفة فندقية لمقابلتها وتحسين المعصية. وطلب المحامي الاستماع لأقوال ضابط التحريات الذي أشرف على واقعة ضبط المتهم، وأقوال شرطي من قوة الضبط للتأكد من صحة الذاكرة الإلكترونية التي ضبطت مع المتهم، وطلب أيضاً الاستماع لأقوال موظف في الحكومة الإلكترونية للتأكد من المعلومات الموجودة داخل الذاكرة الإلكترونية لهاتف المتهم، وحددت المحكمة جلسة الأسبوع المقبل موعداً لاستكمال النظر في القضية.

طباعة