سهرة طاهيين تنتهي بـ «الشروع في القتل»

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، طاهيين آسيويين، ووجهت للأول (32 سنة) تهمة ارتكاب جناية الشروع في القتل العمد مع سبق الإصرار مع جنحتي الاعتداء على سلامة جسم الغير، والسب، فيما اتهمت الثاني (26 سنة) بارتكاب جنحتي الاعتداء على سلامة جسم الغير والسب.

وأفادت تحقيقات النيابة بأن الطاهيين المتهمين اجتمعا في سكنهما مع أصدقاء آخرين مساء يوم 23 نوفمبر الماضي، للسهر وتعاطي المشروبات الكحولية، وأثناء ذلك دار بين المتهمين حديث تصاعدت حدته حتى بلغ حد الشجار، والتراشق بالألفاظ البذيئة، والتدافع بالأيدي.

وأضافت التحقيقات أن المتهم الثاني سدد لكمات عدة إلى رأس المتهم الأول، ثم غادر المكان إلى مقر الشركة التي يعملان فيها، والتي لا تبعد كثيراً عن مقر السكن، مشيرةً إلى أن المتهم الثاني فوجئ بحضور الأول وبيده سكين، ثم انهال عليه بها من دون سابق إنذار، مسدداً له أربع طعنات سطحية وقطعية، في منطقة البطن والظهر، كادت تودي بحياته لولا تدخل الحاضرين بالإسعافات السريعة. واعترف المتهمان في تحقيقات النيابة بما ارتكباه من تهم، إذ قال الأول إنه ذهب إلى مقر الشركة، متعقباً المتهم الثاني، ثم دخل المطبخ وأحضر سكيناً، وطعنه بها، عازياً ذلك إلى حالة السكر التي كان عليها، مؤكداً أنه كان يريد تخويفه ولم يقصد قتله، فيما اعترف المتهم الثاني بسبه الأول، ولكمه.

طباعة