سائق حافلة يعترف بالتحرش بطالب

باشرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، نظر قضية سائق آسيوي، (33 سنة)، متهم بالتحرش بطالب (12 عاماً)، داخل الحافلة أثناء عودته من المدرسة إلى البيت، واعترف المتهم بجريمته.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة في دبي، «أثناء عودتي إلى البيت بعد المدرسة في الساعة الثالثة والنصف، كنت آخر طالب في الحافلة، وقبل الوصول إلى المنزل أوقف السائق الحافلة، وطلب مني أن أقلب لوحة الحافلة المكتوب عليها (فارغ)، ثم طلب مني تنظيف المكان، ورأيته يغطي كاميرتي المراقبة داخل الحافلة، فسألته عن سبب ذلك، إلا أنه لم يرد عليّ».

وذكر المجني عليه أن المتهم شدّ ملابسه، محاولاً خلعها فركله برجله ثم فرّ هارباً إلى البيت، وأبلغ والده الذي أبلغ بدوره الشرطة بما حدث لابنه.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم اعترف بتغطية الكاميرات في الحافلة بورق، حتى لا يتم الاطلاع على التصوير، وحاول هتك عرض المجني عليه.

طباعة