رسالة خادشة للحياء عبر «إنستغرام» تحيل امرأة إلى القضاء

نظرت محكمة الجنح في الشارقة اتهام امرأة تحمل جنسية دولة آسيوية، بسبّ وقذف أخرى بكلمات جارحة لشرفها، إذ أرسلت للمجني عليها رسائل خادشة للحياء عبر برنامج التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب أوراق القضية، إلى 29 أكتوبر من العام الماضي، عندما تلقت الشاكية مجموعة من الرسائل النصية من المتهمة عبر برنامج «إنستغرام»، تتضمن مجموعة من العبارات والكلمات الخادشة للحياء، فضلاً عن عبارات السبّ والقذف. وبعد أن تأكدت المجني عليها أن الحساب الذي استقبلت منه الرسائل يعود للمتهمة، ذهبت إلى الشرطة وأبلغت عن الواقعة.

واستمعت المحكمة إلى أقوال المتهمة، التي أكدت أن لديها معرفة مسبقة بالشاكية، ولكنها لم تراسلها أو تحادثها عبر برنامج «إنستغرام»، لافتة إلى أنها لا تملك حساباً على هذا البرنامج (إنستغرام).

وأضافت أن اسم الحساب الذي تم إرسال الرسائل منه للشاكية مصطنع باسمها وكنيتها من قبل زوجها (طليق الشاكية)، خلال وجودها خارج الدولة، مشيرة إلى وجود مشاكل أسرية بينها وبينه، مرجحة أن يكون هو المرسل.

وطلبت المتهمة مهلة من المحكمة لتقديم ما يثبت أن الحساب ليس لها، وأنها لم ترسل أي رسالة منه إلى الشاكية، وأجلت المحكمة القضية إلى 14 يوليو المقبل.

طباعة