شرطة الشارقة تعيد حقيبة مسروقة تحوي 30 ألف درهم لصاحبتها

ألقت شرطة الشارقة القبض على امرأة من جنسية دولة آسيوية، سرقت حقيبة يد تحتوي على مقتنيات، ومبالغ مالية تقدر قيمتها بـ 30 ألف درهم، تعود لسيدة أخرى أثناء تواجدها بأحد المراكز التجارية بالشارقة.

وورد بلاغ إلى مركز شرطة البحيرة الشامل في الشارقة، من إحدى السيدات يفيد بتعرضها للسرقة من قبل مجهول أثناء قيامها بالتسوق، حيث فقدت حقيبة يدها التي تحتوي مقتنيات بقيمة ثلاثين ألف درهم، وبناء على المعلومات الأولية، التي توفرت من خلال أقوال الشاكية، فقد تم تكليف فريق تحليل الأسلوب الجرمي بإدارة مراكز الشرطة الشاملة، بمتابعة القضية، وكشف هوية الجاني، وتبين من خلال متابعة حيثيات الواقعة، قيام إمراة مجهولة بسرقة الحقيبة أثناء تركها من قبل صاحبتها داخل عربة للأطفال، وانشغالها بمتابعة أطفالها في ردهة الألعاب بالمركز، وعليه تمكن الفريق من تحديد هوية المتهمة، ومكان تواجدها والقبض عليها، واستعادة الحقيبة المسروقة التي تعود إلى الشاكية بكافة محتوياتها.

وأشار نائب مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، رئيس فريق تحليل الأسلوب الجرمي العقيد يوسف بن حرمول، إلى قيام ضعفاء النفوس في كثير من الأحيان باستهداف حقائب السيدات، مستغلين حالات الغفلة، أو الإهمال، وترك الحقيبة بعربة التسوق، أو عربة الأطفال أثناء قيام صاحبتها بالتسوق، أو انشغالها بمتابعة الأطفال، مبيناً أن شرطة الشارقة أطلقت العديد من حملات التوعية في هذا الشأن، ومنها حملة ( احذر .. تأمن)، والتي تهدف إلى الحفاظ على الممتلكات، والمقتنيات من السرقة.

ودعا نائب مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بشرطة الشارقة، أفراد الجمهور إلى ضرورة اليقظة والحذر، وعدم ترك ممتلكاتهم الخاصة كالحقائب اليدوية، أو المغلفات التي تحتوي على أموال في أوضاع قد تعرضها للسرقة أثناء انشغالهم بالتسوق، أو تواجدهم في الأماكن المزدحمة، أو تركها بالمركبات.

 

 

طباعة