فريق الأزمات عقد اجتماعاً طارئاً.. والمنطقة الطبية تؤكد خروج معظم المصابين من المستشفى

تسرب مياه الصرف بمجمع سكني في عجمان يصيب 190 شخصاً بتسمم

تفريغ الخزانات الأرضية والعلوية من المياه وتنظيفها وتعقيمها. من المصدر

أفاد مسؤولون في عجمان بأن «190 شخصاً يقطنون مجمع سكني في الإمارة، راجعوا مستشفيات في عجمان لإصابتهم بحالات تقيؤ وتسمم، وتم علاجهم وغادروا المستشفيات، ما عدا سبع حالات تعرّضت لارتفاع في الحرارة ومازالت موجودة في المستشفيات وحالاتها مستقرة، وستغادر المستشفيات قريباً» موضحين أن السبب «اختلاط مياه الصرف الصحي بخزانات المياه».

وقال مدير إدارة الصحة والسلامة بالإنابة بدائرة البلدية والتخطيط في عجمان، المهندس حميد المعلا، إنه «بعد تلقي اتصال من أحد المستشفيات في الإمارة عن وجود حالات نزلات معوية (تقيؤ وإسهال) عقد فريق إدارة الأزمات والطوارئ المحلي، برئاسة قائد عام شرطة عجمان، اللواء سلطان بن عبدالله النعيمي، اجتماعاً طارئاً لمناقشة تفاصيل الحادثة، والوقوف على أسبابها واتخاذ الإجراءات اللازمة لحلها».

فيما قال بيان لشرطة عجمان: «إنه تبين بشكل مبدئي وجود تلوث في الخزان، وتم أخذ عينات من جهات معنية من المياه وإرسالها إلى المختبرات لتحديد سبب التلوث».

وأضاف البيان أنه «تم تفريغ الخزانات الأرضية والعلوية من المياه وتنظيفها وتعقيمها، وسيتم إرجاع المياه بعد التأكد من سلامتها واتخاذ كل الإجراءات الوقائية، وستظهر نتائج التحليل النهائية خلال الأسبوع الجاري».

وأكد أنه تم التنسيق مع المنطقة الطبية في الإمارة للتأكد من صحة جميع الحالات التي غادر معظها المستشفيات.

إلى ذلك، قال عضو في لجنة التحقيق حول تعرض سكان في المجمع للتسمم، إن السبب الرئيس وراء حدوث المشكلة هو تسرب من أنابيب مياه الصرف الصحي إلى خزانات مياه الأبراج، ما أدى إلى تلوثها.

وأوضح المصدر لـ«الإمارات اليوم»، أن «اختلاط مياه الصرف الصحي بخزانات المياه، ومن ثم استخدام السكان لها في عمليات غسل الأطعمة والأواني والاستحمام، أدى إلى تعرض العشرات منهم لمضاعفات صحية، نقلوا على أثرها إلى المستشفيات».

وأكد أن عمليات الصيانة جارية حالياً لإصلاح أنابيب الصرف الصحي، وتنظيف الخزانات، ليتسنى للسكان إعادة استخدام المياه بشكل آمن في أسرع وقت.

وأفادت مصادر في منطقة عجمان الطبية، بأن العشرات من سكان المجمع «أبراج هورايزون» أدخلوا مستشفيات حكومية وخاصة، يعانون حالات اشتباه في التسمم، جميعهم تلقوا العلاج اللازم وخرج معظمهم من المستشفى في اليوم نفسه.

وأوضحت لـ«الإمارات اليوم»، أن «الحالات كافة التي صنفت معظمها بحالات طارئة، أدخلوا لأقسام الطوارئ وهم يعانون أعراض التسمم، منها القيئ والإسهال وآلام في البطن، إلا أنه لم تصنف حالة واحدة منهم بالخطرة، حيث تلقوا العلاج اللازم وغادر معظمهم المستشفى في اليوم نفسه».

من جانبها، أكدت الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه (فيوا)، أن المياه المدخلة إلى أبراج «هورايزون»، وكل البنايات التابعة للهيئة آمنة ومطابقة لمواصفات مياه الشرب العالمية، وفق المدير العام للهيئة، محمد محمد صالح.

وأوضح صالح لـ«الإمارات اليوم»، أن «الهيئة أخذت عينات من المياه المدخلة إلى أبراج هورايزون ما قبل العداد، وأخضعتها للتحليل والفحص المخبري، وتأكدت من سلامتها وصلاحيتها دون أي مشكلات، فيما تخضع عينات أخرى من المياه ما بعد العداد للفحص، وسيتم الانتهاء من التقرير الخاص بها اليوم».

وقال إن «الهيئة أخذت عينات من المياه المدخلة إلى البنايات المجاورة لأبراج هورايزون، لفحصها وتحليلها احترازياً، علماً بأن عمليات التدقيق والمراقبة مستمرة على مدار العام».

ولفت صالح إلى أن مختبر فحص العينات بالهيئة جهة محايدة، مهمته التدقيق والرقابة على جودة المياه، وإصدار التقارير الدقيقة.

• «الاتحادية للكهرباء والمياه»: «المياه المدخلة إلى أبراج هورايزون في عجمان، آمنة ومطابقة للمواصفات العالمية».

طباعة