سقطا فيه ولم يشعر بهما أحد

وفاة طفلين توأمين غرقاً بمسبح منزل جيرانهما في رأس الخيمة

التوأمان عبدالله وزايد. الإمارات اليوم

توفي طفلان توأمان مواطنان، يبلغان من العمر عامين ونصف العام، غرقاً في حوض سباحة داخل منزل برأس الخيمة، مساء أول من أمس، بعدما تسللا إلى المسبح دون علم الأهل، وسقطا في حوض السباحة دون أن يراهما أحد، وتم تحرير محضر بالحادث، وتولت الجهات المختصة استكمال الإجراءات القانونية.

وقال رئيس قسم الإسعاف والإنقاذ في شرطة رأس الخيمة، الرائد طارق محمد الشرهان، إن بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات في تمام الساعة 10:10 مساء أول من أمس، عن فقد طفلين توأمين يبلغان من العمر سنتين ونصف السنة، في إحدى مناطق رأس الخيمة، فتحركت الجهات المختصة للبحث عنهما، وعند الساعة 11:33 مساءً، وصل بلاغ جديد إلى غرفة العمليات يفيد بالعثور عليهما غارقين في حوض سباحة أحد المنازل.

وأضاف أن فريق الإسعاف والإنقاذ والإسعاف الوطني تحرك إلى مكان البلاغ، حيث تم انتشال الطفلين من المسبح، وإجراء الفحوص الطبية وعمليات الإنعاش التي أكدت وفاتهما، فتم نقل الجثتين إلى المستشفى تمهيداً لتسليمهما إلى ذويهما لإتمام مراسم الدفن، كما تم تحويل ملف الحادث إلى الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية.

وقال عمّ الطفلين المتوفيين، حسن العوضي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الحادث وقع نحو الساعة 10 مساء أول من أمس، عندما ذهبت والدة الطفلين التوأمين عبدالله وزايد منصور العوضي، لشراء بعض الاحتياجات والمستلزمات من سوبرماركت، وتركتهما برفقة الخادمة يلعبان بدراجتيهما الهوائيتين في ساحة المنزل.

وأوضح أنه فور عودتها سألت الخادمة عنهما، فأبلغتها بأنها لم ترهما منذ فترة طويلة، فبدأت الأم بالبحث عنهما، وأبلغت الجيران بفقدان طفليها التوأمين.

وأضاف أنه أثناء ذلك تلقت غرفة عمليات شرطة رأس الخيمة بلاغاً بالعثور على الطفلين غارقين في مسبح أحد المنازل المجاورة لمنزل أسرة الطفلين.

وأشار إلى أنه تبين أن الطفلين كانا يلعبان بدراجتيهما الهوائيتين أمام المنزل، ودخلا منزل الجيران المقابل لمنزلهما، وسقطا في المسبح بسبب الظلام، وعدم رؤيتهما المكان.

وأوضح أنه على الرغم من عدم عمق المسبح، فإنهما توفيا نتيجة سقوط الدراجتين الهوائيتين عليهما أثناء سقوطهما في المسبح، ما أدى إلى عدم تمكنهما من إنقاذ نفسيهما.

وذكر أن شقيقه منصور لديه أربعة أبناء، أكبرهم في الصف الرابع، وابنة في الصف الأول، والتوأمان في مرحلة رياض الأطفال.

ودعا مدير عام العمليات المركزية في شرطة رأس الخيمة، العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي، الأهالي إلى الاهتمام جيداً بأطفالهم، وعدم تركهم بمفردهم حفاظاً على حياتهم وحمايتهم عبر مراقبتهم، وعدم تركهم دون الوجود بقربهم، وحذرهم من خطورة إهمال الأبناء.

وناشد الأفراد ضرورة الانتباه والحذر وإغلاق الأبواب المؤدية إلى برك السباحة، ووضع سياج حولها، واتخاذ جميع الاحتياطات المطلوبة، معرباً عن بالغ أسفه لوقوع حادث غرق الطفلين التوأمين.

طباعة