محاكمة أب متهم بضرب ابنته

نظرت محكمة الجنح في الشارقة قضية متهم عربي يبلغ من العمر 40 عاماً، بتهمة الاعتداء على ابنته وضربها، وذلك بسبب «تي شيرت».

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى مركز حماية الطفل في الشارقة اتصال يفيد بتعرض طفلة تبلغ من العمر 14 عام لإصابات بسيطة نتيجة ضرب والدها لها، وبعدها استقبل المركز الطفلة، وتم استدعاء الأب الذي بدوره أنكر ضرب أبنته، وأنه فقط كان يوبخها على لباسها ويريدها أن ترتدي ملابس محتشمة، كونه منفصل عن والدتها وابنته تعيش معه وبحضانته.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الطفلة التي حضرت برفقة والدها، إذ أكدت أن والدها رفع صوته عليها بسبب لبسها «تي شيرت» لم يعجبه، ما جعلها تلجأ إلى والدتها التي بدورها أخذتها إلى مركز حماية الطفل في الشارقة وفتحت بلاغ بالواقعة، مشيرة إلى أنها لا تريد أن تقدم بحق والدها أي شكوى، وإنما والدتها هي التي أجبرتها على ذلك لحمايتها.

وواجهت المحكمة الأب بالتهم المنسوبة إليه، فأنكرها وقال إنه بينه وبين طليقته والدة الطفلة قضايا أسرية عدة، وإن طليقته استغلت سوء التفاهم الحاصل بينه وبين ابنته وجعلتها تشتكي عليه.

بدورها أجلت المحكمة القضية إلى تاريخ 19 من يونيو المقبل لاستدعاء والدة الطفلة والاستماع إلى أقوالها، مع إعطاء مهلة للطفلة لجلب أوراق ثبوتية تثبت أنها صاحبة الدعوى.

طباعة