مكالمة تليفونية تقود زوجاً إلى المحكمة

المحكمة أجّلت القضية لجلسة الأسبوع المقبل. أرشيفية

استمعت محكمة الجنح في دائرة محاكم رأس الخيمة، أمس، إلى مرافعة محامي الدفاع عن زوج آسيوي، متهم بتهديد زوجته عبر الهاتف، واتهامها بما يخدش حياءها، وجاء في لائحة الاتهام أن المتهم اتصل بوالدة زوجته، وأبلغها أن ابنتها تخرج مع أشخاص آخرين، كما هدد زوجته عبر مكالمة مسجلة.

وقال الدفاع عن المتهم إن هناك محاولات صلح بين موكله وزوجته.

وأفاد المتهم أمام المحكمة بأنه لم يتصل بزوجته، وأنها من بادر بالاتصال به، وأنه هددها بعدما علم بخروجها مع آخرين، واتصل بوالدة زوجته وأبلغها بسلوك ابنتها، وأنه سجل المكالمة كدليل على صحة أقواله.

وأفاد بأنه لم ير زوجته منذ عام ونصف العام، ويرغب في طلاقها، ولا يريد التصالح معها، لافتاً إلى أنه معترف بجميع أقواله التي أدلى بها في تحقيقات الشرطة والنيابة العامة. من جهتها، أعطت المحكمة المتهم مهلة للتصالح مع زوجته خلال الأسبوع الجاري، قبل النطق بالحكم في القضية في الجلسة المقبلة.

وفي قضية منفصلة، نظرت المحكمة قضية أربعة آسيويين متهمين بالترويج لعملة محلية مزيفة في المحال التجارية، وحضر ثلاثة متهمين أمام المحكمة، فيما تغيب المتهم الرابع، وقال المتهمون الثلاثة إنهم لا يمكنهم تأكيد إن كانت العملة المحلية التي استخدموها في شراء الوجبات الغذائية مزيفة أم لا.

وجاء في أوراق القضية أن المتهمين اشتروا من كافتيريا في رأس الخيمة وجبات غذائية، وقدموا للموظف 100 درهم مزيفة، قبل أن يستدرك الموظف أن العملة مزيفة، ويبلغ الجهات المختصة عن الواقعة، حيث تم إجراء عمليات البحث والتحري، وتبين أن رقم العملة المزيفة مطابق لأرقام العملات المحلية التي ضبطتها الجهات المختصة من فئة 100 درهم مزيفة، تروج من خلال عمليات شراء.

وأضافت أوراق القضية أن الجهات المعنية ضبطت المتهمين، وأحالتهم إلى النيابة العامة، ومنها إلى المحكمة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وحددت المحكمة جلسة الأسبوع المقبل موعداً للنطق بالحكم في القضية.

طباعة