3 آسيويين يستغلون امرأة في أعمال مخلة

نظرت محكمة جنايات في الشارقة في قضية ثلاثة أشخاص آسيويين، متهمين بخداع امرأة من الجنسية نفسها بعد استقدامها من بلادها، واستغلالها في أعمال مخلة، إذ وظفوا المرأة في أعمال الرذيلة مقابل مبالغ مالية.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما قرر المتهم الأول استقدام امرأة من بلادها وبعد دخولها الدولة، قام المتهم بالاشتراك مع متهمين أخرين باستغلالها في أعمال مخلة وجلب الزبائن لها، حيث تولى المتهم الثاني جلب الزبائن للمجني عليها، وتولى المتهم الثالث توصيلها إلى شقق لفعل الرذيلة، وفي إحدى المرات تم الإبلاغ عنهم وتم ضبطهم، وإحالتهم إلى القضاء.

وواجهت المحكمة المتهمين الثاني والثالث بالتهم المنسوبة إليهما فأنكرا وقال المتهم الثاني إنه وصلها مرة من دبي إلى الشارقة برفقة المتهم الأول.

وأنكر المتهم الثالث التهمة المنسوبة إليه، وقرر إنه استقبل المرأة في المطار بناء على طلب صديقه المتهم الأول الذي حضر معه، ولم يقم بالاشتراك معهم في استغلاها بأعمال دعارة.

وطلب محامي الدفاع أجلاً لتصوير ملف القضية والاستعداد للدفاع، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 27 من مايو الجاري لاستدعاء المرأة (المجني عليها) وسماع أقوالها ومواجهتها بالمتهمين.

طباعة