البحرين تدين.. وتؤكد ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لضمان سلامة حركة الملاحة

«الخارجية»: تعرض 4 سفن تجارية لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية

أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات عدة، تعرضت صباح أمس، لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وبالقرب من المياه الإقليمية، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن الجهات المعنية في الدولة اتخذت الإجراءات اللازمة كافة، وجارٍ التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستحقق الجهات المعنية، وترفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات. كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.
وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي، ومن دون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني.

وشدّدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية، وتهديد حياة طواقمها، يعتبر تطوراً خطيراً، مؤكدة ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، وهذا يعتبر تهديداً للأمن والسلامة الدولية.

إلى ذلك، دانت مملكة البحرين بشدة الأعمال التخريبية التي استهدفت سفن شحن تجارية مدنية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات في خليج عمان، بالقرب من إمارة الفجيرة وفي المياه الاقتصادية للدولة، في عمل إجرامي خطير يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية.

وأكدت وزارة خارجية مملكة البحرين - في بيان - تضامن المملكة ووقوفها التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها والحفاظ على مصالحها.

وشدّدت في بيانها - الذي نقلته وكالة أنباء البحرين - على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لضمان وسلامة حركة الملاحة البحرية والتصدي لأي تهديد للأمن والسلم الدوليين.

طباعة