سائق يستخدم حافلة شركته في جريمة سرقة

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة قضية آسيويين متهمين بالاشتراك في سرقة مستودع أدوات بناء، واعترف أحد المتهمين باستخدام حافلة تتبع الشركة التي يعمل فيها، في سرقة المعدات ونقلها مقابل 1000 درهم.

واستمعت المحكمة لأقوال الشاهد في القضية، حيث أكد أنه يعمل في الشرطة، وبناء على بلاغ ورد إلى غرفة العمليات بوجود سرقة لأحد المستودعات، تم التحري عن الواقعة، ومعرفة المركبة التي استخدمت في نقل المعدات المسروقة.

وأضاف أنه تم ضبط المتهمين الأول والثاني، واعترف الأول شفاهة بأنه اشترك في سرقة المعدات مع بقية المتهمين، واستخدم الحافلة التي يقودها لمصلحة الشركة التي يعمل فيها في نقل المعدات مقابل 1000 درهم، لافتاً إلى أن المتهم اعترف له بأن بقية المتهمين قاموا بكسر قفل باب المستودع، والدخول إليه وأخذ المعدات من داخله.

وواجهت المحكمة المتهمَين بالتهم المنسوبة إليهما، فأنكرا الاشتراك في عملية السرقة، وقالا إن هناك أشخاصاً آخرين يستخدمون الحافلة نفسها التي يقودها، وبمواجهة المتهم الثاني بتحصيله مبلغ 500 درهم مقابل الاشتراك في السرقة، أنكر التهمة، ورجع عن اعترافاته الواردة بالتحقيقات، وقال إن اعترافه كان نتيجة الخوف والتهديد من الشرطة.

وطلبت النيابة الإدانة، وأجّلت المحكمة القضية إلى جلسة 10 من يونيو المقبل، للفصل في القضية.

طباعة