شرطة الشارقة تكافح التسول بـ «ساعد من يستحق»

شرطة الشارقة وزّعت منشورات توعية في الأسواق بثلاث لغات. من المصدر

أطلقت شرطة الشارقة، حملة توعية تستمر طيلة أيام شهر رمضان، تحت عنوان «كافح التسول وساعد من يستحق»، بهدف الحد من ظاهرة التسول التي تظهر مع حلول الشهر الكريم، مستهدفة الأسواق والمراكز التجارية والأماكن التي يتوقع وجود المتسولين فيها، وتوزيع مطويات خاصة بأهداف الحملة بثلاث لغات (عربية، وإنجليزية، وأوردية)، على المحال، حيث تكثر ظاهرة التسول، وينتشر المتسولون في الأماكن السكنية، وأمام المساجد، وفي الأسواق العامة، مستغلين أيام الشهر الفضيل باستجداء مشاعر الصائمين، والحصول على أموالهم.

ويرتبط التسول بسلوكيات سلبية تهدّد أمن المجتمع وحياة وممتلكات أفراده، وتسيء إلى صورة الدولة، وتشوه مظهرها الحضاري، نتيجة المخاطر التي ترتبط بالتسول، ومنها ارتكاب بعض الجرائم مثل السرقة، والتعدي الجنائي، وأحياناً هتك العرض، والتحريض على الفجور، واستغلال أطفال ومرضى وذوي عاهات في التسول، وتحقيق مكاسب غير مشروعة.

ودعت شرطة الشارقة أفراد المجتمع إلى عدم الاستجابة لاستجداء المتسولين، أو التعامل معهم بمشاعر الشفقة والعطف على مظهرهم، ومساعدة أجهزة الشرطة بالإبلاغ الفوري عن أي متسول يتم رصده أمام مسجد، أو في حي من الأحياء، أو في الطريق العام، أو في أي مكان يحاول فيه ارتكاب جريمة التسول على الرقم المجاني (901) أو (80040) الخاصين بغرفة العمليات بشرطة الشارقة.

وأهابت بأفراد المجتمع بضرورة المساهمة الإيجابية مع الأجهزة الأمنية في الحد من ظاهرة التسول، وذلك من خلال التبرع بأموال صدقاتهم إلى الهيئات والجمعيات الخيرية، حتى يضمنوا وصولها إلى مستحقيها من الفقراء والمحتاجين، وألا يكونوا سبباً في انتشار الجرائم التي يرتكبها المتسولون، باستغلال الأطفال أو السرقة أو غيرهما من الجرائم التي يرتكبونها تحت غطاء التسول.

طباعة