التمسك بالشقة يقود عربياً إلى «الجنايات»

باشرت محكمة الجنايات في الشارقة محاكمة عربي متهم بمقاومة رجال الأمن، والسب، والتعدي عليهم، وشرب الخمر، وذلك بعد أن رفض الامتثال للقرار الذي أصدرته الجهات المعنية بشأن إخلاء الشقة التي يقطنها، إذ سبّ أحد رجال الأمن الذي كان ضمن لجنة الإخلاء، والاعتداء عليه وهو مخمور.

واستمعت المحكمة لأقوال الشاهد، الذي أكد أنه جاءته أوامر بالذهاب إلى شقة المتهم برفقة لجنة مختصة لإخلاء الشقة التي يقطنها، بعد أن أقرّ ذلك قاضي المنازعات الإيجارية.

وأضاف أنه فور وصوله إلى الشقة برفقة اللجنة وصاحب البناية، فتح المتهم لهم، وكانت رائحة الخمر تفوح منه، واطلع على أمر إخلاء الشقة، وقال لهم إنه يحتاج إلى 10 دقائق، وبعدها بدأ بسبّهم.

وتابع أنه حاول إمساك المتهم وتثبيته، لكنه رفض وقاومه واعتدى عليه، وبدأ بالصراخ، وبصق على صاحب البناية، ما دفع الشاهد لطلب الدعم من الشرطة، لافتاً إلى أنه استطاع تثبيته، وبعدها أخذته الدورية إلى مركز الشرطة، وتبيّن أنه مخمور.

وواجهت المحكمة المتهم بأقوال الشاهد، فأنكرها، وأكد أن جميع ما ذكره لم يحصل، فأجّلت المحكمة القضية إلى 30 أبريل الجاري لاستدعاء شهود الإثبات، وصاحب البناية لسماع أقوالهم.

طباعة