بالفيديو.. عالقون في جبل جيس ووادي البيح مياه الأمطار حاصرتنا 17 ساعة

قال أشخاص كانوا عالقين على طريق جبل جيس وآخرين كانوا محاصرين في وادي البيح برأس الخيمة، من مواطنين وجنسيات عربية وآسيوية لـ"الامارات اليوم" إنهم علقوا في المناطق الجبلية والأودية لمدة تزيد عن 17 ساعة مع بداية سقوط الأمطار الغزيرة عصر أمس وجريان الأودية وحتى تم إنقاذهم خلال الساعات الفجر الأولى من صباح اليوم.

وأوضحوا أنهم ذهبوا للمناطق الجبلية والأودية للاستمتاع بالأمطار وبجريان الأودية وبانخفاض درجات الحرارة، إلا أنهم لم يتوقعوا أن تحاصرهم مياه الأمطار الغزيرة في المناطق الجبلية وأن تقطع الأودية طريق عودتهم لساعات طويلة، لافتين إلى أن تدخل فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي لإمارة رأس الخيمة في الوقت المناسب ساهم في الحفاظ على سلامتهم وسلامة أطفالهم.

وكانت شرطة رأس الخيمة طلبت أمس من العالقين  في المناطق الجبلية والأودية عدم مغادرة أماكنهم والبقاء فيها حتى وصول الجهات المختصة لهم وتقديم الدعم لإجلائهم إلى الأماكن الآمنة، حيث تم تقديم المساعدة لهم من خلال إرسال المواد الغذائية ومياه الشرب للمحاصرين في المناطق الجبلية تمهيدا لإنقاذهم مع استقرار الحالة الجوية صباح اليوم، كما قامت الجهات المعنية بتشييد طريق مؤقت وإغلاق مجرى وادي البيح بشكل مؤقت وفتح طريق أمام المركبات العالقة على الضفة الأخرى من الوادي حيث تم اخراجهم بشكل آمن لمنطقة البر.

وقال المقيم راديش كومار (هندي الجنسية) إنه ذهب برفقة أسرته للاستمتاع بالأجواء الماطرة على طريق جبل جيس قبل سقوط الأمطار الغزيرة عصر أمس، وأنه تفاجئ فور وصوله برفقة أربعة من أفراد أسرته بسقوط الأمطار بشكل غزير وفي وقت قصير حيث حاول العودة بمركبته إلى مدينة رأس الخيمة إلا أن جريان الأودية أغلق الطريق الرئيس.

وأوضح أنه بقي مع أسرته في المركبة ينتظرون توقف سقوط الأمطار، إلا أن الوضع كان يزداد سوءا، ولفت إلى أنه مع اقتراب وقت المغرب تواصل مع الجهات المعنية والتي قامت بدورها بتقديم النصح الإرشاد له للحفاظ على سلامته وسلامة أسرته وطلب منه البقاء في مكانه لحين وصول الجهات المعنية له.

وأضاف أن الجهات المعنية قامت بإرسال وجبات غذائية و مياه للشرب لجميع العالقين وتم الاطمئنان على سلامتنا ونقلها عبر الطائرات المروحية مع بداية فجر اليوم إلى مناطق أمنة.

وأشار المواطن خميس عبد الله إلى أنه ذهب برفقة أصدقائه للاستماع بأمطار الخير ومشاهدة جريان وادي البيح والتقاط بعض الصور، وتابع أن خطتهم كان تقتضي منهم العودة إلى مدينة رأس الخيمة قبل المغرب على أمل أن ينخفض مستوى الوادي ويقل سقوط الأمطار إلى أن ما حصل لم يكن متوقعا حيث ازداد سقوط الأمطار الغزيرة ما أدى إلى ارتفاع منسوب الوادي وجريانه بقوة ما أدى إلى انهيار طريق الريس للوادي.

وأوضح أن جميع المركبات التي كانت في الضفة الأخرى من الوادي علقت بين الأمطار الغزيرة وبين مجرى الوادي، حيث تم حضرت دوريات المرور وشرطة رأس الخيمة للمكان وقامت بتوجيه المحاصرين بعدم الاقتراب من مجرى الوادي أو محاولة قطعه حفاظا على السلامة العامة.

وتابع أنه قضى ليلته برفقة أصدقائه بجانب وادي البيح لحين  قيام الجهات المعنية بفتح الطريق وإخراجهم مع بداية صباح اليوم، حيث قامت الجهات المعنية برأس الخيمة بجهود كبيرة للحفاظ على سلامتهم إخراجهم من الوادي بشكل آمن.

وأفاد المقيم أبو رائد (أردني الجنسية) أنه قضى أكثر من 15 ساعة عالقا في جبل جيس بعدما جرف وادي البيح الطريق الرئيس للمركبات بسبب قوة جريان مياه الوادي، ولفت إلى أنه حاول عبور الوادي مع بداية تساقط الأمطار الغزيرة إلا أن ارتفاع منسوب المياه منعه من المغامرة وتجاوز مجرى الوادي.

وأشار إلى أنه قضى ليلته برفقة عدد كبير من العالقين في المكان، وتابع أن جهود رجال الشرطة كانت كبير ومطمئنة لجميع المحاصرين، حيث تم تقديم المساعدة للجميع من وجبات غذائية ومياه للشرب وتم الحفاظ على سلامتنا بشكل آمن.

وأوضح أنه تم إنقاذنا وإخراجنا من الوادي بطريقة ذكية من قبل رجال الشرطة حيث تم إغلاق مجرى الوادي وتشييد طريق مؤقت لعبور جميع المركبات في وقت قياسي وقصير قبل أن يرتفع منسوب الوادي ويغرق المركبات التي تعبر الطريق.

ومن جهته قال قائد عام شرطة رأس الخيمة، رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي لإمارة رأس الخيمة اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، إن الفريق بالتعاون مع جميع الجهات المختصة في الإمارة وفرق الإنقاذ في شرطتي أبوظبي ودبي أنقذوا ما يقارب 570 شخصا كانوا عالقين في أعالي الجبال وبين الوديان أمس خلال سقوط الأمطار الغزيرة وفيضان الأودية وتم نقلهم إلى أماكن آمنة وتقديم الدعم الطبي والمواد الغذائية لهم، حيث قام فريق طيران شرطة رأس الخيمة بنقل ما يقارب 170 شخصا منهم كانوا عالقين في أعالي الجبال، وإخراج 400 آخرين كانوا محصورين في الأودية، حيث تم نقلهم للأسفل والاطمئنان على سلامتهم، لافتا إلى أن الجهود تزال جارية والجهود مستمرة حتى انتهاء الظروف الجوية التي تمر بها الإمارة.

طباعة