محاكمة موظف بتهمة تقاضي 200 ألف درهم رشوة

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة، قضية متهم خليجي يعمل في إحدى الدوائر الحكومية مسؤولاً عن شعبة المشتريات، بتهمة الحصول على 200 ألف درهم رشوة مقابل إرساء ثلاث مناقصات.

وأفاد الشاهد الأول وهو شرطي ضمن فريق الضبط، بأنه ضبط المتهم متلبساً داخل أحد المواقف في الساعة السادسة مساءً في يديه المبلغ مصور، وجزء من المبلغ سقط على قدميه، مشيراً إلى أن المبلغ تم تصويره من المختبر الجنائي قبل ضبطه مع المتهم.

فيما قال الشاهد الثاني (شرطي) إنه فتح باب السيارة من جهة المتهم وشاهده يمسك بجزء من المبلغ وبحجره جزء آخر، وتم القبض عليه والتحفظ على المبلغ الذي كان بحوزته.

وواجهت المحكمة الموظف بالتهمة الموجهة إليه فأنكرها، موضحاً أنه يعمل مسؤول شعبة المشتريات في إحدى الدوائر الحكومية، ويملك صلاحية اعتماد عروض الأسعار والمناقصات، وأنه وقع يوم الواقعة ثلاثة عقود داخل مكتبه، مضيفاً أن الشخص الذي تم التعاقد معه رمى المبلغ عليه عندما سلمه العقود في الموقف، مضيفاً أنه اعترف أمام النيابة العامة لأن المحقق أشعره بأنه إذا اعترف سينتهي الموضوع ويعود إلى بيته دون قضية.

وأجلت المحكمة القضية إلى يوم 23 أبريل الجاري لسماع أقوال الشهود ومديرة إدارة الشؤون المالية في الدائرة.

طباعة