النيابة استمعت إلى اعترافاته وأحالته إلى «الجنايات»

عامل يسدّد طعنة قاتلة إلى زميله ويعتذر له باكياً

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة عامل آسيوي، (39 عاماً)، شرع في قتل زميله بطعنة نافذة في البطن، ولولا التدخل الجراحي السريع، لتوفي المجني عليه متأثراً بجراحه، وبحسب تحقيقات النيابة العامة فإن المتهم اعترف بالجريمة، وأنه دخل في نوبة بكاء، بعد سقوط زميله، واعتذر له قائلاً إنه لا يدري كيف فعل ذلك، على الرغم من عدم وجود خلافات بينهما.

وأفاد المجني عليه بأنه دخل غرفة في سكن عمالي مشترك للتحدث مع قريب له، وفجأة استل المتهم سكيناً كانت موجودة أسفل السرير، وطعنه في البطن، ثم انهار في البكاء واعتذر له، قائلاً إنه لا يعلم سبب قيامه بذلك، رغم عدم وجود خلافات بينهما، مؤكداً أنه لم يقل شيئاً يمسّ المتهم أو يستفزه.

فيما أفاد عامل آخر في تحقيقات النيابة العامة بأن مشادة كلامية حدثت بين المجني عليه والمتهم صباح يوم الواقعة، بسبب العمل، لأن المجني عليه طلب من المتهم التوجه إلى العمل، إلا أن الأخير رفض ذلك، فبيّت له النيّة وطعنه في غرفته، لافتاً إلى أنه شاهده بعد طعنه، ولم يحضر واقعة الطعن.

وأقرّ المتهم في محضر استدلالات الشرطة، وتحقيقات النيابة العامة بطعن المجني عليه في بطنه، وأكد تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية أن الأخير تعرض لطعنة في مقتل، لكن حالت الجراحة العاجلة دون وفاته.

إلى ذلك باشرت محكمة الجنايات في دبي في قضية منفصلة محاكمة عامل بناء أضرم النار عمداً في أربع مركبات، تقدر قيمتها بنحو 150 ألف درهم، بإحضار صناديق ورقية وإشعالها أسفل خزان وقود المركبات.

وقال شاهد من شرطة دبي إنه تولى القبض على المتهم، وبسؤاله أفاد بأنه أضرم النار متعمداً في شاحنة ومركبات أخرى، بسبب خلاف بينه وبينه أحد التجار في المنطقة ذاتها، بسبب طرده من العمل، فقرر الانتقام منه وحرق المركبات.

طباعة