اتهام شاب وعاملة منزل بـ «تحسين المعصية»

نظرت محكمة الجنح في الفجيرة قضية «تحسين المعصية» اتُّهم فيها شاب وعاملة منزلية آسيويان.

وكانت المتهمة تعرفت إلى الشاب عن طريق الهاتف، وأقاما علاقة عاطفية. وحين طلب لقاءها، أبلغته بأنها ستحاول استغلال فترة خروج العائلة من المنزل حتى يتسنى لهما اللقاء.

وبعد فترة، قررت الأسرة الخروج للتنزه، وتركت المتهمة تكمل أعمال التنظيف المنزلية اليومية المعتادة، فوجدت المتهمة الفرصة سانحة للقاء المتهم، وقد أبلغته بموعد اللقاء، وبأن الغرفة المخصصة لها، الموجودة في طرف المنزل، ستكون مكان لقائهما، إلا أن الأسرة عادت بعد وقت قصير، واستدعت زوجة الكفيل الخادمة لمساعدتها في بعض المهام، إلا أنها لم تستجب لها، فاتجهت إلى غرفتها، لتفاجأ بوجود شخص غريب معها في غرفتها.

وهاتفت الزوجة زوجها، الذي أبلغ الشرطة بدوره، فحضرت فوراً وقبضت على المتهمين. وأمرت النيابة العامة بتحويلهما للمحاكمة بتهمة تحسين المعصية.

وعند استجواب القاضي للمتهم، قال إن هناك علاقة أسرية تربطه بالمتهمة، وإنها ابنة خالته. فيما حجزت المحكمة ملف القضية لإصدار الحكم في جلسة لاحقة.

طباعة