3 أنواع من المخدِّرات الأكثر فتكاً بالشباب

قال مدير عام المركز الوطني للتأهيل، الدكتور حمد عبدالله الغافري، إن الشباب يمثلون النسبة الأكثر تعاطياً، خصوصاً للعقاقير المخدرة، مثل (كبتاجون، وترامادول، وسبايس)، وهي الأنواع الأكثر فتكاً وخطورة.

وقدر الغافري عدد مرضى الإدمان، الذين راجعوا المركز - منذ افتتاحه - بنحو 3700 شخص، من فئة فوق 18 سنة، منهم 65% تقدموا بأنفسهم لطلب المساعدة والعلاج، حيث تُعامل جميع الحالات بسرية تامة، صوناً لخصوصية المريض.

وحول آليات علاج المدمنين، بيّن الغافري أن «برامج علاج الإدمان تختلف حسب طبيعة كل حالة، لكنها في معظمها تبدأ بمرحلة إزالة السموم من كل مريض، حسب طبيعته، ودرجة الإدمان، ووقت وصوله للمركز، وقد تمتد إلى ما بين 10 إلى 15 يوماً»، مؤكداً أن «المركز الوطني للتأهيل يستخدم أحدث الأدوية العلاجية، والقانون يسمح باستيراد أفضل ما توصل إليه العلم في هذا المجال».

جاء ذلك على هامش مشاركة وفد من المركز الوطني للتأهيل، برئاسة مدير عام المركز، الدكتور حمد عبدالله الغافري، في الدورة الـ62 من اجتماعات المفوضية الدولية لمكافحة المخدرات التابعة للأمم المتحدة، والتي أقيمت في مقر المفوضية بمدينة فينا النمساوية.

وأكد الغافري أن المركز أخذ على عاتقه تقديم خدمات متميزة في هذا المجال، للأشخاص المدمنين على الكحول والمخدرات، إضافة إلى دوره التثقيفي والتوعوي المهم، عبر إطلاق العديد من المبادرات الهادفة لتعريف المجتمع بمشكلات المخدرات، والإجراءات الوقائية منها.

طباعة