مطرب شهير يتهم «خليجياً» بالتشهير به

«جنح أبوظبي» حددت 18 أبريل موعداً للنطق بالحكم. أرشيفية

حددت محكمة الجنح في أبوظبي، أمس، يوم 18 أبريل الجاري، موعداً للنطق بالحكم في دعوى رفعها مطرب خليجي مشهور، ضد أحد معجبيه، يتهمه بنشر أخبار عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي من شأنها أن تجعل المطرب محلاً للازدراء من قبل الآخرين.

وتعود تفاصيل القضية إلى تواصل مطرب خليجي، مع شقيقه المقيم في الدولة، ومطالبته بفتح بلاغ ضد أحد معجبيه، ليتم على أثره إحالة المعجب إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة جنح أبوظبي.

وخلال جلسة أمس، أنكر المعجب (خليجي) كل الاتهامات المسندة إليه، وأكد أن الأخبار محل الاتهام متداولة منذ نحو خمس سنوات ماضية في الصحف الإلكترونية، مقدماً لهيئة المحكمة عدداً من المستندات التي تشير إلى أن الحساب المدعو (جراح ذاخر) المنسوب إليه تهمة نشر الأخبار محل الاتهام، تكرر في 19 مناسبة بمواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر» و«إنستغرام».

وأفاد بأن وجود أكثر من شخص على مواقع التواصل الاجتماعي، يحملون الاسم نفسه ينفي عنه هذه التهمة، لتضحى الجريمة شائعة غير معلوم مرتكبها، كما أنها مسأله فنية تحتاج لأهل الخبرة من متخصصي المختبر الجنائي الإلكتروني.

ودفع المحامي أحمد حسن، الحاضر مع المتهم، ببطلان استجواب موكله وبطلان محضر جمع الاستدلالات لتجاوز مأمور الضبط القضائي صلاحياته القانونية، وعدم جواز رفع الدعوى لخلوها من شكوى مقدمة من المجني عليه لكون الشكوى تم تقديمها من شقيق المطرب، وهو شخص غير مختص وغير مخوّل بفتح بلاغ سب.

كما دفع بعدم قبول الشكوى المقدمة من المطرب، للتقرير بها بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر، الأمر الذي لا يجوز معه لشاكٍ أن يقدم شكوى لسقوط حقه في ذلك، حيث مر على نشرها أكثر من ثلاثة أشهر.


المحامي دفع بعدم

قبول الشكوى

لمرور أكثر من 3 أشهر

على نشر الأخبار.

 

طباعة