بعد القبض على آخر أثار فوضى

ضبط سائق يستعرض بسيارة مستأجرة في «القرية العالمية»

السائق الاستعراضي قاد المركبة برعونة مسبباً ضرراً بمرافق عامة وخاصة. من المصدر

قبضت شرطة دبي على سائق أثار الفوضى وعرّض حياة الآخرين للخطر بمركبة مستأجرة في مواقف القرية العالمية، بحسب تقرير نشرته شرطة دبي أشار إلى أن السائق المتهور استعرض بالسيارة فجراً.

وأفاد التقرير بأن السائق قاد المركبة برعونة بالغة، مسبباً ضرراً بمرافق عامة وخاصة، فضلاً عن أن تصرفه هدد سلامته الشخصية وحياة آخرين.

وتُعد هذه الحالة الثانية خلال يومين تقريباً، إذ ضبطت شرطة دبي سائقاً متهوراً أثار فوضى في منطقة جميرا، من خلال الاستعراض بسيارته، وأحالت كليهما إلى الجهات القضائية المختصة لاستكمال التحقيقات معهما.

وناشدت شرطة دبي أفراد المجتمع احترام قوانين السير والمرور، والقيادة بصورة آمنة تحفظ سلامتهم ولا تهدد غيرهم من مستخدمي الطرق العامة التي لا تتحمل مثل هذه التصرفات، مهيبة بأفراد الجمهور الإبلاغ عن أي تجاوزات مرورية عبر خدمة الاتصال 901 أو برنامج «كلنا شرطة» من خلال تطبيقها الذكي على الهواتف المتحركة.

وبحسب إحصاءات الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي سجل أكثر من 5000 مخالفة مرورية لسائقين قادوا مركباتهم بتهور، أو بصورة تشكل خطراً على الجمهور، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، فيما سجلت أكثر من 6101 مخالفة قيادة مركبة تسبب ضجيجاً، وهي من المخالفات التي ترتبط عادة بممارسات استعراضية تسبب الإزعاج وتقلق راحة الآخرين، خصوصاً حين يفعلون ذلك في مناطق سكنية بداعي الاستعراض والتباهي.

وأطلقت شرطة دبي بمشاركة «الإمارات اليوم» حملة موسعة للحد من ممارسات تزويد المركبات، التي تعد من مقدمات الاستعراض والقيادة بتهور، خصوصاً في الطرق العامة، وتعرض سلامة أصحابها وحياة غيرهم من مستخدمي الطريق للخطر.

وسجلت شرطة دبي 1519 مخالفة إحدات تغييرات جوهرية في هيكل المركبة دون الحصول على ترخيص بذلك، وقرابة 3000 مخالفة تغيير لون المركبة دون ترخيص.

كما حجزت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي خلال العام الماضي 76 مركبة نتيجة القيادة بتهور، وتعريض حياة الآخرين للخطر، و38 مركبة تصدر ضجيجاً، وذلك من إجمالي 11 ألفاً و682 مخالفة سجلت بواسطة فرق العمل في الإدارة، شملت عدم الالتزام بخط السير الإلزامي، وعدم ربط حزام الأمان، والانحراف المفاجئ، وتغيير لون المركبة دون تصريح، ومخالفات أخرى.

طباعة