مفاجأة وراء زائر قفز في خور دبي وقاوم محاولات إنقاذه

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 7 سنوات والإبعاد بحق مهرب مخدرات إفريقي، في واقعة غريبة، بحسب تحقيقات النيابة العامة، التي أفادت بأن المتهم مر من المطار حاملاً في أحشائه أكثر من 468 غراماً من المخدرات مخفاة في 28 كبسولة، ثم توجه إلى الميناء السياحي في فيتسفال سيتي، وفجأة شعر بالآم كبيرة، فقفز في خور دبي، وحين توجهت فرق الإنقاذ لنجدته، رفض الخروج من المياه، لكن تم إنقاذه عنوة، وهنا اكتشفت المفاجأة وهي إخفائه المخدرات في أحشائه.

وأفاد شاهد من شرطة دبي بأن بلاغاَ ورد في نوفمبر الماضي من شهود عيان رأوا المتهم وهو زائر أفريقي يبلغ من العمر 22 عاماً يقفز في خور دبي بمنطقة غير مخصصة للسباحة، وأن هناك احتمالات لأن يتعرض لمكروه، فتوجهت فرقة من الإنقاذ البحري إلى المنطقة بالقرب من مرسى "فيستيفال سيتي" وتم رصد المتهم في البحر فطلب منه الخروج لكنه رفض قطعياً، بل انه رفض المساعدة، فأخرجته الفرقة قسراً ونقل إلى مركز شرطة الموانئ للتدقيق عليه وتحديد أسباب تصرفه بهذه الطريقة المريبة.

وأضاف الشاهد:" بسؤال المتهم عن اسمه وهويته لم يجب وبدأ يتلوى بسبب ألم قاس في بطنه، فاصطُحب إلى دورة المياة ليتم اكتشاف أنه يخفي في أحشائه 28 كبسولة معبأة بمخدر إمفيتامينات، واعترف بأنه ابتلعها في موطنه قبل دخوله إلى الدولة عبر مطار دبي لتسليمها لأشخاص في الدولة.

طباعة