وفاة طالبة قادت مركبة والدها دون علمه

السرعة الزائدة وعدم الانتباه أديا إلى انحراف المركبة عن مسارها. من المصدر

توفيت طالبة تبلغ 14 عاماً فجر أمس، في حادث مروري على أحد الطرق الداخلية في منطقة الحراي، بخورفكان، بسبب السرعة الزائدة، بعد قيادتها مركبة والدها دون علمه، ودون حصولها على رخصة قيادة.

وذكر مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية، العقيد علي الكي الحمودي، أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بوقوع الحادث عند الخامسة و20 دقيقة فجراً، فهرعت دوريات الشرطة والإسعاف الوطني إلى الموقع، حيث تبين أن الفتاة تعرضت لإصابات بليغة، ونقلت إلى مستشفى خورفكان، إلا أنها توفيت متأثرة بإصاباتها.

وأشارت لجنة تخطيط الحوادث في قسم المرور والدوريات إلى أن «السرعة الزائدة وعدم الانتباه أثناء القيادة أديا إلى انحراف المركبة، ما تسبب في اصطدامها بالرصيف وخروجها عن الطريق، وتالياً وفاة سائقتها نتيجة لتعرضها لإصابات بالغة».

ودعت شرطة الشارقة مستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر، والتمهل أثناء القيادة، وعدم الانشغال بغير الطريق لأنها من الأسباب الرئيسة لأغلب الحوادث المرورية البليغة.

طباعة