خليجي ينتحل صفة رجل أمن ويوقف الشاحنات ويخالفها

بدأت محكمة الجنايات في الشارقة النظر في اتهام شخص من جنسية خليجية بانتحال صفة رجل أمن، واستيقاف الشاحنات لأخذ أموال من سائقيها، إضافة إلى اعتدائه على رجال شرطة أثناء محاولته الهرب من دوريتهم، بعد ضبطه. وقررت حجز القضية للحكم في 14 أبريل المقبل.

وتعود الواقعة إلى 30 سبتمبر الماضي، عندما شاهد شرطي ازدحاما مروريا خانقا على شارع الشيخ محمد بن زايد، فتوجه إلى هناك، وتبين أن المتهم كان يوقف الشاحنات. وعندما سأله عن السبب، قال إنه يريد توصيلة. ولكن الشرطي شاهد في يد المتهم ملكية ورخص قيادة، فاستغرب من ذلك، وسأل سائق إحدى الشاحنات عن سبب وقوف المتهم في الطريق، فأخبره بأنه طلب منه الوقوف وإظهار ملكية الشاحنة، مدعيا أنه من رجال التحريات، وأن على الشاحنة مخالفة بقيمة 20 ألف درهم.

وأضاف السائق أن المتهم أخبره بأنه لن يحرر له مخالفة مرورية في حال دفع له ألف درهم.

وعند توجه الشرطي إلى المتهم وجده يحمل حقنا صغيرة، تبين فيما بعد أنها لمخدر الكريستال. وخلال حديث الشرطي معه ومحاولة السيطرة عليه، اعتدى عليه المتهم، وعض إصبعه محاولاً الهرب، إلا أن الشرطي تمكن من ضبطه بالتعاون مع زميل له.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، فأنكرها، وقال إنه لم يطلب مبالغ مالية من سائقي الشاحنات، وإنه كان يريد توصيلة، مضيفاً أنه يتعالج، ويتناول بعض الأدوية بوصفات طبية.

طباعة