«أهلك ما عرفوا يربونك» تقود 3 خليجيين إلى المحكمة

المحكمة عرضت على المتهمين الصلح فوافقوا. أرشيفية

قادت عبارة «أهلك ما عرفوا يربونك» ثلاثة خليجيين إلى المثول أمام محكمة الجنح في رأس الخيمة، بتهمة السب والاعتداء المتبادل على بعضهم بعضاً أثناء ممارسة هواية الصيد في البحر، واستمعت المحكمة إلى أقوال المتهمين الثلاثة حول تفاصيل الواقعة، وقال الأول إن المتهم الثالث مزق ملابسه، واعتدى عليه، وسبه، نتيجة وقوع خلافات بينهما خلال ممارسة هواية الصيد في البحر.

وجاء في لائحة الاتهام أن المتهم الأول اعتدى بالضرب على المتهم الثالث، وأن تقرير الطب الشرعي أثبت تعرضه للاعتداء والضرب، حيث أنكر المتهم الأول الاتهامات المسندة إليه، وأفاد بأن المتهم الثالث اعتدى عليه بالضرب مرتين، وأنه دافع عن نفسه، وأنكر اعتداءه على السلامة الجسدية للمتهم الثالث أو سبه.

من جهته، أنكر المتهم الثالث ما نسب إليه، وذكر أنه حاول تثبيت المتهم الأول لمنعه من الاعتداء عليه، وأثناء ذلك تمزقت ملابس المتهم الأول، وأفاد بأنه قال له «لا تضغط على عمرك حتى لا يطقطق عرق»، دون أن يوجه إليه السباب.

وأوضح أن الصور المرفقة في أوراق القضية تؤكد تعرضه للضرب، وتمزيق ملابسه من قبل المتهم الأول، لافتاً إلى أن رجال الشرطة الذين حضروا إلى المكان كانوا شهوداً على تعرضه للضرب وتمزيق ملابسه.

وأنكر المتهم الثاني الاتهامات المسندة إليه، وأفاد بأنه لم يسب المتهم الثالث، وأنه كان بعيداً عن قارب المتهم بأكثر من 50 متراً داخل البحر، وأن الكاميرات الموجودة على الطراد وشهود العيان في المكان يؤكدون صحة أقواله.

وأفاد بأنه قام بالدفاع عن نفسه بعد تعرضه للهجوم من قبل المتهم الثالث، مشيراً إلى أن المتهم الثالث سبه وقاله له «أهلك ما عرفوا يربونك»، وعرضت المحكمة على المتهمين الصلح فيما بينهما، بعد الاستماع لأقوالهم، حيث وافق المتهمون على التصالح والتنازل عن القضية تقديراً لجهود المحكمة.

طباعة