«استئناف أبوظبي» تنظر قضية 4 متهمين بافتعال حادث سيارة للحصول على التأمين

باشرت محكمة استئناف أبوظبي، في جلستها أمس، استئناف أربعة آسيويين متهمين بالتزوير والاحتيال، ومعاقبين من محكمة أول درجة بالسجن خمس سنوات، وقررت حجز القضية للحكم في جلسة السابع من أبريل المقبل.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام المتهمين بتدبير حادث مروري لمركبة مملوكة للمتهم الثاني، بغرض شطبها والحصول على مبلغ التأمين، حيث قام الأربعة بافتعال الحادث، واستعمال التقرير في شطب السيارة، والحصول على قيمة تأمين المركبة، فيما أنكر المتهمون تدبير الحادث، مشيرين إلى أنه وقع عفوياً، ودون أي اتفاق مسبق.

وخلال الجلسة، أشارت دفاع المتهم الثاني إلى أن الحادث عرضي، حيث كان المتهم الثاني يقود مركبته، وقام المتهم الثالث بصدمه من دون قصد، ونظراً لعدم امتلاك الأخير رخصة قيادة، قام باستدعاء المتهم الأول، الذي حضر وقدم رخصة قيادته لموظف تخطيط الحادث، لافتة إلى أن المتهم الثاني وافق على ذلك بدافع إنساني، لكون مرتكب الحادث الحقيقي (المتهم الثالث) أباً، ومن الممكن أن يسجن، بسبب القيادة من دون رخصة.

وقالت: «المتهم الأول لم يكن في مسرح الجريمة، وتم استدعاؤه لاستعمال رخصة القيادة الخاصة به في تخطيط الحادث، ما يشير إلى عدم وجود اتفاق مسبق بين المتهمين، إضافة أن تقرير الأدلة الجنائية أكد تعذر معرفة ما إذا كان الحادث مفتعلاً أم لا، ما يفسر في مصلحة المتهمين».

وأضافت أن «المحرر الخاص بالحادثة لم يتم استعماله، كما أن الحادث كان بسيطاً ولا يستدعي شطب السيارة، إضافة إلى أن أقوال المصدر السري الذي أبلغ الشرطة بمكان المركبة لا يمكن الاعتماد عليها».

ودفعت بانتفاء القصد الجنائي من الجريمة، والقصور في التحريات، وبطلان أقوال المتهم الثاني في النيابة، لعدم وجود مترجم، ملتمسة البراءة لموكلها، واستعمال أقصى درجات الرأفة، فيما التمس بقية المتهمين استعمال الرحمة والرأفة معهم.

طباعة