خليجي يسجل سيارة باسم سيدة دون علمها ويرتكب مخالفات بقيمة 95 ألف درهم

تفاجأت إحدى السيدات الخليجيات بالشارقة باستلامها العديد من الرسائل النصية من إدارة المرور خلال مدة قصيرة تفيد بارتكابها مخالفات بقيمة 95 ألف درهم، دون علمها بأن هناك سيارة مسجلة باسمها من قبل خليجي، إذ تبين بعد مراجعتها لإدارة المرور بأن زوج أختها سجل السيارة باسمها دون علمها واستخدمها وارتكب  المخالفات، ما جعلها تقدم قضية ضده بعد محاولته معه لتسديد المخالفات وإغلاق الملف المروري.

واستمعت محكمة جنايات الشارقة إلى أقوال المجني عليها "الشاكية"، حيث أكدت بأن المتهم الذي قام بتسجيل السيارة باسمها دون علمها يكون زوج أختها، إذ قام بفتح ملف مروري باسمها ولم يعلمها بذلك، وبعد وقت من الزمن وردت إليها رسائل نصية من إدارة المرور على رقم هاتفها بوجود مخالفات عليها مترتبة ومتراكمة، بقيمة 95 ألف درهم.

وتابعت: أنها بمراجعة المرور وأخذ رقم السيارة تبين بأن السيارة يستخدمها زوج أخته، واعترف لها بأنه هو من قام بتسجيل السيارة دون علمها، وطلبت منه مراراً إغلاق الملف المروري، ولكنه لم يفعل، مشيرة إلى أنها حاولت الوصول معه إلى اتفاق لتسديد المخالفات المترتبة على السيارة، ولكن دون جدوى، ما ترتب عليها مخالفات بقيمة 95 ألف درهم، واضطرها لتقديم شكوى ضده، وقدمت لائحة ادعاء بالحق المدني.

وواجهت المحكمة المتهم بما نسب إليه من تهم وأقوال الشاكية، فأنكرها، وقال إن الشاكية هي من قامت بتسجيل السيارة بعد ذهابها لإدارة المرور ودفع الرسوم، وقدم وصلا يؤكد ذلك لهيئة المحكمة.

بدورها أجلت المحكمة القضية لتاريخ 8 أبريل المقبل لاستدعاء الشهود للاستماع لأقوالهم في القضية.

طباعة