الدوريات لاحقته عبر 5 إمارات والنيابة أحالته إلى «الجنايات»

متعاطٍ برفقته رضيع يحاول صدم سيارة الشرطة

ارتكب متهم بتعاطي المخدرات تصرفات بالغة الخطورة أثناء محاولة فراره من الشرطة، إذ قاد سيارة وبرفقته امرأتان ورضيع عمره ثلاثة أشهر بطريقة متهورة، وكسر إشارة حمراء وانطلق بسرعة رهيبة متجاوزاً ثلاث إمارات، وحاول صدم دوريات شرطة رأس الخيمة وكان يرمي أشياء من النافذة على الدوريات، وقاوم السلطات حين تم استيقافه وضبطه في النهاية، ووجهت إليه النيابة العامة في دبي، ارتكاب جناية مقاومة موظفين عموميين، وحيازة مادتين مخدرتين، وتعاطيهما وقيادة مركبة بصورة تشكل خطراً على الجمهور.

وأفاد شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، بأن معلومات وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تفيد بأن المتهم البالغ من العمر 28 عاماً، لايزال يتعاطى المخدرات، ويحوز على كمية منها فتوجهت مجموعة من الإدارة إلى مكان سكنه في منطقة عود المطينة في نحو الساعة التاسعة صباحاً.

وتابع عندما وصل أفراد الشرطة شاهدوا المتهم داخل مركبة بيضاء، وبمجرد أن رصد أفراد الكمين حاول الفرار من المكان، وكان يقود المركبة بصورة بالغة الخطورة، ورفض الانصياع لمحاولات استيقافه من قبل الدوريات، وتجاوز إشارة ضوئية حمراء في المنطقة وأكمل طريقه تجاه الشارقة، فتم إبلاغ غرفة العمليات التي قامت بالتعميم عليه وأبلغت نظيرتها في الشارقة، إلا أنه استمر في القيادة بالطريقة ذاتها حتى وصل إلى إمارة عجمان.

وأضاف أنه تم إبلاغ شرطة عجمان، لكنه واصل حتى دخل إلى أم القيوين، وحين حاولت الشرطة استيقافه هناك بادر برمي أشياء على الدورية من نافذة مركبته، وأكمل سيره متجهاً إلى إمارة رأس الخيمة، وحاول صدم الدوريات التابعة للشرطة هناك، ثم وقف من تلقاء نفسه، وبالاقتراب منه ومحاولة إنزاله من المركبة وتقييده أبدى مقاومة شديدة، واكتشف أن برفقته امرأتين وطفلاً لا يتجاوز عمره ثلاثة أشهر، كما تبين من خلال فحصه احتواء دمه على مادتين مخدرتين، وأحيل إلى النيابة العامة في دبي التي أحالته إلى محكمة الجنايات لمباشرة محاكمته.

طباعة