الحبس والإبعاد لـ 5 أفارقة متهمين بالاتجار في البشر

قضت محكمة جزاء الفجيرة بحبس خمسة أشخاص متهمين بالاتجار في البشر، بينهم ثلاث فتيات، جميعهم من الجنسية الإفريقية، بالحبس لمدد تراوح بين أربعة أشهر وثلاثة أعوام، وتغريم المتهم الخامس 50 ألف درهم، لحيازته المشروبات الكحولية بغرض الاتجار فيها، والاتجار في البشر، ويواجه الرابع أربعة أشهر، مع إبعاد جميع المتهمين خارج البلاد بعد انتهاء مدة العقوبة.


وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهمين الخمسة بتهمة الاتجار في البشر، حيث يدير المتهم الخامس إحدى الشقق، ويستغل المتهمات الثلاث لارتكاب جريمة الزنا مع أشخاص مجهولين مقابل 50 درهماً، في كل مرة يحضر فيها هؤلاء الأشخاص إلى الشقة المخصصة لهذا الغرض، كما كان يخفي المشروبات الكحولية داخل الشقة للاتجار فيها.


وأمرت النيابة العامة بتحويل جميع المتهمين إلى المحكمة بعد اكتمال التحريات وتوجيه التهم ضدهم، وأنكر المتهم الخامس أمام هيئة المحكمة تهمة إدارة منزل للدعارة، أو تحريض واستغلال الفتيات على ممارسة الرذيلة، موضحاً أنه أجر الشقة ليسكنَّ فيها بمقابل مادي، وأقر بحيازته للمشروبات الكحولية وبيعها والتجارة فيها.


بينما أقر المتهم الخامس بأنه مقيم بصورة غير قانونية في الدولة بعد انتهاء إقامته، وتمت توجيه تهمة ممارسة الزنا إلى المتهمات الثلاث.

طباعة