نتيجة أخطاء فادحة ارتكبها سائقا مركبتين

وفاة رجل وزوجته وشقيقته ونجاة ابنه في حادث على طريق دبي - العين

صورة

توفي رجل باكستاني وزوجته وشقيقته، فيما نجا ابنه الصغير، في حادث مروري مركّب وقع أول من أمس، نتيجة أخطاء فادحة ارتكبت أولاً من الأب المتوفى، وثانياً من سائق خليجي لمركبة رباعية الدفع غير منتبه، صدم مركبة الأسرة من الخلف، فدفعها خارج الطريق السريع بمنطقة الليسيلي.

وقال مدير مركز شرطة الفقع، العقيد سعيد الخييلي لـ«الإمارات اليوم»، إن الحادث وقع، في الساعة 8.45 مساء أول من أمس، على شارع دبي - العين بعد جسر الليسيلي في الاتجاه المؤدي إلى العين، لافتاً إلى أنه بدأ بحادث بسيط لمركبة صغيرة تقل الأسرة الباكستانية، وبدلاً من أن يتحرك سائقها ويقف على جانب الطريق السريع، ظل متوقفاً في منتصف الشارع، لتأتي مركبة رباعية الدفع يقودها شخص خليجي غير منتبه أو مراعٍ مسافة الأمان ليصدمها من الخلف.

وأضاف أن قوة الاصطدام دفعت المركبة الصغيرة إلى خارج حرم الطريق، وتسببت في إصابة سائقها بإصابات بليغة، وكذلك زوجته وشقيقته، أسفرت لاحقاً عن وفاتهم جميعاً، فيما أصيب ابنه (طفل صغير) بإصابات بسيطة، ونقل إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج اللازم. وأشار إلى أن السائق المتسبب أصيب بإصابات بسيطة، وأفاد بأنه كان مشغولاً بغير الطريق حين ارتكب الحادث.

وأوضح أنه فور تلقي البلاغ انتقلت الدوريات الأمنية التابعة لمركز الفقع، إلى مكان الحادث، وتم اتخاذ الإجراءات الفورية لتأمين الطريق، ونقل المصابين، لافتاً إلى أن كفيل السائق المتوفى ذكر للشرطة أن الأخير اتصل به هاتفياً وأبلغه بتعرضه لحادث بسيط على طريق دبي - العين، وهو متوقف حالياً لمعاينة الأضرار، لكنه تعرض لاصطدام عنيف من المركبة الأخرى، وحين اتصل به كفيله لاحقاً وجد هاتفه مغلقاً فاتصل بالشرطة.

وأكد الخييلي أن الانشغال بغير الطريق، خصوصاً بالهواتف المتحركة، يعد عاملاً مشتركاً لكثير من الحوادث القاتلة، خصوصاً على الطرق السريعة التي لا تتحمل مثل هذه السلوكيات الخطرة، مشيراً إلى أن فئة كبيرة لا ترتدع بمثل هذه الحوادث، وتعتقد أن بإمكانها تدارك الموقف، لكنها لا تدرك أن الحوادث تقع خلال ثوانٍ، مثل هذا الحادث المؤلم.

طباعة