شرطة أبوظبي تضبط لصوص الأطقم الذهبية

ضبطت شرطة أبوظبي ثلاثة لصوص، أقدموا على سرقة 12 كيلوغراماً من الأطقم الذهبية، بقيمة تبلغ مليونين و400 ألف درهم، وبحوزتهم المسروقات من متجر لبيع الجواهر بإحدى الأسواق التجارية في بني ياس، بعدما اعتقدوا للوهلة الأولى بأنهم أصبحوا من الأثرياء.

 وتفصيلاً، أشار العميد مسلم محمد العامري، مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية في قطاع الأمن الجنائي، إلى ورود بلاغ إلى مركز شرطة بني ياس، يفيد بوجود حادثة سرقة مصوغات ذهبية من محل تجاري، في وقت متأخر من الليل، وعلى الفور باشرت الدوريات المختصة عملها في مكان الجريمة.

وأضاف أن الإجراءات الأمنية، قادت في فترة وجيزة للتوصّل إلى هويات الجُناة، والقبض عليهم، مختبئين في إحدى الغرف، التي تحوّلت إلى ما يشبه الوكر، في إحدى المناطق الصناعية، وبحوزتهم المشغولات الذهبية، وبعض المبالغ المالية المسروقة.

وذكر المقدم حمدان سعيد المنصوري، مدير مركز شرطة بني ياس في «المديرية»، أن اللصوص أقدموا على فعلتهم، ووزعوا الأدوار في ما بينهم، بعدما عاينوا المحل التجاري قبل عملية السرقة بيومين، أثناء ساعات الصباح، متقمّصين شخصية الزبائن؛ بقصد معرفة مواطن الضعف في المحل، والأدوات اللازمة لاستخدامها.

وأوضح أنه باستجواب الجُناة تبيّن أنهم بلا عمل، ويمتهنون عمل الباعة المتجولين في المناطق السكنية والتجارية، واعترفوا بالسرقة، ونيتهم بيع الأطقم الذهبية بشكل متفرّق على المحال التجارية، مستخدمين هويات تعود لأشخاص آخرين.

 

 

طباعة