متهم يعض شرطياً ويحاول الهروب

باشرت محكمة الجنايات في الشارقة نظر قضية خليجي متهم بالاعتداء على شرطي أثناء قيامه بواجباته الرسمية، وعضه في إصبعه أثناء محاولته الهرب من داخل سيارة الشرطة، واعترف المتهم بعضّ الشرطي وأنكر بقية الاتهامات.

واستمعت المحكمة إلى الشاهد الأول الذي قال إنه كان على رأس عمله في إحدى الدوريات الشرطية، وورد لهم بلاغ بوجود ازدحام مروري خانق على شارع الشيخ محمد بن زايد، وعند وصولهم إلى المكان شاهد المتهم مترجلاً من مركبته وبجواره عدد من الأشخاص، وتبين أنه ينتحل صفة رجل أمن ويطلب مبالغ مالية من سائقي الشاحنات، وعليه تم التحفظ عليه داخل دورية الشرطة.

وأضاف أن المتهم أخرج ورقة من جيبه لا يعلم ما بداخلها، وعندما حاول منعه قام بعضه بيده محاولاً الهرب، لكن تم ضبطه بالتعاون مع زميله.

وأكد الشاهد الثاني أن المتهم كان متوقف على طرف الطريق وسأله عن سبب توقفه فادعى أنه يحتاج إلى من يوصله، وأثناء ذلك وصل عدد من السائقين وقالوا إن المتهم طلب منهم 1000 درهم لإلغاء مخالفات عليهم تتجاوز 10 آلاف درهم.

وبيّن أن المتهم حاول الهرب، وألقى رخص قيادة حصل عليها من السائقين، وتم وضعه داخل الدورية، واستدعاء أفراد من مكافحة المخدرات، حيث كان المتهم يتصرف بصورة غير طبيعية، وتم في المركز العثور على مخدر الكريستال بحوزته.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه فأنكرها، وقال إنه لم يطلب مبالغ مالية من سائقي الشاحنات، مشيراً إلى أن الشرطي هو من وضع يده داخل فمه ما اضطره إلى عضه، فيما طلب محامي المتهم الماثل تكفيل موكله، مشيراً إلى أنه يتعالج ويتناول بعض الأدوية بوصفات طبية، وعليه أجلت المحكمة القضية لتاريخ 11 مارس المقبل.

طباعة