أرسلت إليها 5 كيلوغرامات ماريغوانا مع ابنة عمتها

حقيبة الأم تقود الابنة إلى السجن 10 سنوات

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالسجن 10 أعوام والإبعاد بحق امرأة إفريقية أرسلت لها أمها خمسة كيلوغرامات من الماريغوانا في حقيبة مع ابنة عمتها التي أدينت كذلك وحكم عليها بالعقوبة ذاتها، رغم إصرارها على عدم معرفة محتوى الحقيبة.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي فإن المتهمة الأولى طلبت من أمها إرسال مخدرات لها فأخفتها الأم داخل حقيبة تحملها ابنة عمتها أثناء قدومها إلى دبي، لكن لاحظ مفتشو الجمارك كثافة غير اعتيادية في الحقائب، وبالفحص اليدوي تبين أنها تحوي المخدرات.

وقالت مفتشة في جمارك دبي في إفادتها بالتحقيقات إنها اشتبهت في المسافرة فبحثت في حقيبتها لتجد كيساً من الدقيق داخل الحقيبة مخفية بداخله المخدرات، وحين واجهتها أفادت بأنها تعتزم تسليمها إلى قريبتها المقيمة في دبي، لافتة إلى أن أم الأخيرة طلبت منها ذلك.

وأضافت المفتشة أنه تم إحالة المسافرة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، التي باشرت تحرياتها وضبطت المتهمة في القضية التي كانت تنتظر قريبتها خارج المطار، وأكدت المسافرة في محضر استدلال الشرطة أنها لم تعرف محتوى الحقيبة ولم تشك إطلاقاً في نوايا الأم وابنتها بأنهما خططتا لتوريطها في حمل وحيازة مخدرات، كما أنكرت الابنة التخطيط لعملية تهريب المخدرات، فقضت المحكمة بإدانتهما وقضت بسجنهما 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم والإبعاد.

وفي قضية أخرى، قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس مندوب مبيعات (عربي) ستة أشهر والإبعاد بعد إدانته بطعن زميله في الغرفة بسبب خلاف بينهما.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إن المتهم كان يعد الطعام ويقطع الخضراوات بسكين داخل مطبخ السكن الذي يجمعهما سوياً، لافتاً إلى أن المتهم هاجمه فجأة وطعنه ففر واتصل بالشرطة.

وقال شاهد من شرطة دبي إنه استجوب المتهم وأفاد الأخير بأنه لم يقصد إزهاق روح المجني عليه، لكن كل شيء حدث بسرعة نتيجة الغضب والانفعال بسبب إهانته من قبل زميله، ووجهت إليه النيابة العامة تهمة الشروع في القتل، وقضت المحكمة بإدانته.

طباعة