عاطل يغتصب امرأة بعد استدراجها لـ«لقاء خالته»

أحالت النيابة العامة في دبي، عاطلاً عربياً، استدرج امرأة آسيوية إلى غرفة فندقية واعتدى عليها جنسياً بالإكراه.

وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأنها تعمل بإحدى شركات استقدام العمالة، وكانت تبحث عن وظيفة أخرى لتحسين دخلها لكونها أماً لطفلين، وفي يوم الواقعة توجهت إلى إجراء مقابلة شخصية بصالون نسائي واستوقفها المتهم الذي كان يجلس في سيارته، وسألها عن وجهتها وماذا تفعل فأخبرته بأنها على عجلة من أمرها لحاجتها إلى اللحاق بمقابلة عمل، فأخبرها بأن خالته لديها شركة وتبحث عن سكرتيرة، وطلب منها رقم هاتفها حتى يتصل بها في حال تأكد من ذلك.

وأضافت أنها لم تجد مديرة الصالون وفي هذه الأثناء اتصل بها المتهم، وأخبرها بأن خالته اتصلت به وأكدت حاجتها إلى سكرتيرة ومن الممكن أن تقابلها حالاً، وفوجئت به ينتظرها في المكان ذاته وعرض عليها اصطحابها إلى حيث توجد خالته، فركبت معه لحاجتها إلى العمل.

وأثناء جلوسها إلى جواره قال لها إنها تجلس على علبة السجائر ثم مد يده وتحسسها فخافت وطلبت منه إنزالها، لكنه زاد من السرعة وأخبرها بأن خالته تنتظرهما، ثم أوقف مركبته بأحد الفنادق في دبي، وطلب منها انتظاره في المركبة للبحث عن خالته بمطعم الفندق، وعاد بعد دقائق وطلب منها مرافقته وصعدا إلى إحدى الغرف، معتقدة أنها ستقابل خالته لكن لم تجد أحداً فحاولت الخروج لكنه تصدى لها، ثم شلّ حركتها واغتصبها، ووضع 50 درهماً في حقيبتها، ثم تركها فأخبرت موظفي الفندق الذين أبلغوا الشرطة.

طباعة