شرطة دبي تنقذ 14 بحاراً جنحت سفينتهم واصطدمت بكاسر في عملية معقدة

أنقذ مركز شرطة الموانئ، بالتعاون مع النجدة الجوية بشرطة دبي 14 بحاراً بعد جنوح مركبهم الحديدي الضخم، واصطدامه بصخور كاسر الأمواج مقابل الواجهة البحرية في جزيرة ديرة، بسبب ارتفاع الموج الناجم عن شدة الرياح، الذي تزامن مع تعطل محرك المركب، ففقد طاقمه القدرة على التحكم به.

وقال مدير مركز شرطة الموانئ بالنيابة العقيد سعيد المدحاني، إن فريق الإنقاذ البحري تعامل بحرفية عالية مع الحادثة منذ لحظة تلقيه البلاغ، رغم سوء الأحوال الجوية المتمثلة في الرياح الشديدة وارتفاع حدة الموج، لافتاً إلى أن فريق العمل استطاع إخلاء المركب وإنقاذ البحارة مستخدماً أسلوباً مبتكراً وهو توصيل حبال الإنقاذ بين المركب والكاسر البحري بسبب صعوبة ووصل زوارق الشرطة إلى المكان.

وأضاف أن فريق عمل الإنقاذ والغواصين تمكنوا من نقل البحارة إلى بر الأمان في عملية استغرقت 35 دقيقة، مناشداً البحارة وأصحاب السفن الالتزام بتعليمات السلامة وعدم ارتياد البحر في ظل الأحوال الجوية الصعبة وارتفاع نسب الموج، من جهته قال رئيس قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي المقدم علي عبد الله القصيب النقبي، إن غرفة القيادة والسيطرة تلقت بلاغاً في الساعة6:14 صباح أمس، يفيد باستغاثة آسيويين يوشكون على الغرق قبالة الواجهة البحرية لجزيرة ديرة بسبب تعطل وجنوح مركبهم وشدة الرياح وخطورة الأمواج.

وأضاف أن زوارق الانقاذ البحري والدوريات المشتركة بمركز شرطة الموانئ انتقلت برفقة مروحية النجدة الجوية وشرعت في تنفيذ العملية براً وبحراً وجواً، لكن نظراً لصعوبة الموقف الناجم عن شدة الرياح وارتفاع الامواج تعذر وصول زوارق الشرطة قرب المركب الحديدي الضخم بسبب احتمالات الاصطدام، وارتفاعه مقارنة بزوراق الشرطة، فبادر فريق العمل إلى مد حبال من الكاسر وتثبيتها بالمركب مع اتخاذ كافة إجراءات السلامة للمنقذين والبحارة على حد سواء، واستطاع المنقذون والغواصون نقل البحارة واحداً تلو الآخر إلى بر الأمان، وكذلك تم نقل امتعتهم، وتقديم الإسعافات الأولية للمحتاجين منهم.

طباعة