اخترق حسابه البنكي.. و«جنايات دبي» قضت عليه بالمؤبد والغرامة

أوروبي يختلس 13 مليون درهم من رئيسه ويهرب مع موظفة

قضت محكمة الجنايات في دبي، غيابياً، بالسجن المؤبد والإبعاد بحق مدير مبيعات أوروبي يبلغ من العمر 43 عاماً، اخترق الحساب البنكي لصاحب الشركة التي يعمل فيها، واختلس 13 مليوناً و400 ألف درهم، مستخدماً وثائق مزوّرة، قبل أن يفرّ مع موظفة أخرى كانت متهمة في القضية، وقضت المحكمة ببراءتها.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في القضية، فإن المتهم دبر بمكر لجريمته، واستغل مغادرة رئيسه في العمل لقضاء إجازة، وتقدم بطلب لدى إحدى مؤسستي الاتصالات الخلوية، لاستصدار بدل فاقد لشريحة هاتف المجني عليه، ثم تواصل مع البنك المسجل به حساب الأخير، وأبلغه بأنه فقد شريحة هاتفه ويريد إعادة تسجيل الشريحة الجديدة، وإرسال البيانات المتعلقة بحسابه الإلكتروني لدى البنك.

وأضافت التحقيقات أن المتهم استطاع اختراق الحساب بهذه الطريقة، وقام بتحويل أكثر من 13 مليون درهم من حساب رئيسه إلى حساب يخصه في الولايات المتحدة، وأجرى تلك التحويلات خلال سفر المجني عليه.

وأفاد صاحب الشركة بأنه فوجئ عند وصوله إلى بلاده لقضاء الإجازة بأن خط هاتفه الإماراتي لا يعمل، فاتصل بالمتهم وشريكته التي حصلت على براءة، لتقصي السبب لدى شركة الاتصالات، لكن فوجئ بأن هاتفيهما مغلقان، ثم اكتشف لاحقاً أن هناك اختراقاً لحسابه في البنك وبتحويلات مالية ضخمة سحبت منه، فعاد إلى الإمارات على الفور.

وأضاف أنه زار البنك لتقصي كيفية اختراق الحساب بهذه الطريقة، فأخبروه بأن لا سبيل أمامه إلا تحريك دعوى قضائية، فبادر بذلك، وكشفت التحقيقات أن المتهمَين زورا توقيعه على طلبات التحويلات المالية، بعد حصولهما على البيانات السرية، وغادرا البلاد مباشرة بعد اختلاس المبلغ الضخم.

وجرت محاكمة المتهمين غيابياً، حتى قضت المحكمة في النهاية بالسجن المؤبد بحق المتهم الأول، وغرامة مليون درهم والإبعاد، فيما برّأت المتهمة الثانية.

طباعة