EMTC

«استئناف دبي» قضت بإبعاده عن الدولة

طاهٍ يصيب رئيسه بعاهة بسبب «كوب شاي»

قضت محكمة الاستئناف في دبي بإبعاد طاهٍ عربي ضرب بالسكين ذراع المشرف عليه في العمل بأحد المطاعم، خلال مشاجرة بينهما بسبب كوب شاي، نتيجة قيود فرضها الأخير على حصول طاقم المطعم على طعام أو شراب خلال العمل، وفي ظل احتجاج الطاهي على تلك القيود سحب سكيناً وضرب بها رئيسه في ذراعه اليسرى، فتسبب له في عاهة مستديمة.

وقال المشرف المصاب في تحقيقات النيابة العامة إنه يتولى الإشراف على قطاع المشروبات داخل المطعم، ونبّه الطاهي المتهم بأن أفراد الطاقم لا يحق لهم الحصول على مشروبات دون تقديم طلب.

وأضاف أنه فوجئ بالمتهم يعود خلال دقائق، ويطلب كوب شاي، فأمره بتسجيل طلب، ما أثار غضب الأخير الذي صرخ فيه ونهره، بسبب معاملته بالطريقة ذاتها التي يعامل بها بقية الطاقم.

وأفادت التحقيقات بأن الشجار تصاعد بينهما وتبادلا السباب والإهانات، قبل أن يسحب الطاهي سكيناً من ثلاجة اللحوم في المطبخ ويهاجم المشرف الذي حاول دفع السكين عن رأسه، فأصيب في ذراعه، وتعرضت لقطع في الأوتار والأعصاب، ما أفقده حاسة اللمس والإحساس في اثنتين من أصابعه، وسقط مغشياً عليه مباشرة، واستيقظ في المستشفى.

من جهته، قال أحد الزبائن الذي كان في المطعم مصادفة وقت المشاجرة، إنه سمع صوت صراخ، فهب إلى مصدره في المطبخ، ليرى المشرف مغمى عليه، والطاهي لايزال ممسكاً بالسكين، فتراجع خطوتين إلى الوراء حين لوح المتهم بالسكين، وأبلغ الشرطة بما حدث، لافتاً إلى أن الدورية حضرت على الفور، وتم نقل المصاب بوساطة دورية إسعاف إلى المستشفى، فيما نقل المتهم إلى مركز الشرطة.

وأفاد تقرير طبي بأن المجني عليه فقد القدرة كلياً على الحركة بذراعه اليسرى، فيما أنكر المتهم التهم التي وجهت إليه أمام محكمة الجنايات، مؤكداً أنه لم يتعمد إصابته بالسكين، فقضت عليه بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد، ثم قضت محكمة الاستئناف بإبعاده عن الدولة.

طباعة