شرطة الشارقة تحذر من خطر التعامل مع شركات وهمية استغلت أموال المواطنين للاستثمار بها

حذر القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، فئة الشباب المواطنين وغيرهم ممن يريدون أن يستثمروا بأموالهم بضرورة التأكد من صحة الشركات الاستثمارية الموجودة بالأسواق، فيما إذا كان لها وجود في أسواق الدولة بموجب تصريح رسمي لضمان حقوقهم، مؤكداً أن شرطة الشارقة لم تردها أي بلاغات من هذا النوع من قبل المستثمرين، لافتاً إلى أن شرطة الشارقة بدأت بتتبع مثل هذه الشركات، متوقعا أن يكون هناك بلاغات بمطالبات مالية قريباً.

وأكد اللواء الزري أن هناك شركات وهمية استغلت أموال مجموعة كبيرة من المواطنين والمقيمين للاستثمار فيها، عبر الترويج لها في شتى القطاعات، مشيراً إلى أن أبواب الشرطة والتحريات مفتوحة أمام الجميع لاستقبال البلاغات، وستعمل الأجهزة الأمنية في الشارقة جاهدة على التقليل من خسائر المستثمرين الذين استثمروا في أموالهم في الشركات الوهمية.

وتابع أن دولة الإمارات لديها مشاريع واضحة وأسواق مالية معتمدة، مشيراً إلى أن هناك أشخاص ساهموا في شركات وهمية لا يعرفون مقرها، مبينا أن للوقوع في فخ الشركات الوهمية تبعات مالية وقانونية ومشاكل أسرية.

وأشار بأن شرطة الشارقة قامت بتحذير الشباب عبر بث رسائل توعوية في مختلف قنواتها من التعامل مع الشركات الوهمية لما لها من توابع ونتائج سلبية على أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن عدد كبير من شباب الإمارات وقعوا في فخ هذه الشركات الوهمية، لافتاُ إلى الشرطة تقوم بتتبع مصادر هذه الشركات لمحاسبتها واتخاذ الإجراء القانوني بحقها.

وبين قائد عام شرطة الشارقة بأن الشرطة تتوقع حدوث بعض المطالبات المالية، وستحاول تقليل الخسائر واسترداد الحقوق وإرجاعها لأصحابها، مؤكداً على ضرورة التأكد من قبل أفراد المجتمع من أن الشركات رسمية ومعتمدة قبل التعامل معها، ووجوب التأكد من قانونية الشركات قبل الاستثمار فيها لضمان حقوقهم .

وبين بأن الشركة المدعوة financial.org‎ غير موجودة ولا يوجد لها فرع في الدولة، وستعمل الشرطة جاهدة على استرداد حقوقهم ومطالباتهم المالية قدر المستطاع، إذ تقوم مثل هذه الشركات الوهمية باستهداف الشباب للحصول على أكثر قدراً من الأموال.

وطالب الزري الذين يفكرون في المساهمة في مثل هذه الشركات أن يقف لوهلة ويفكر قبل اتخاذه القرار، فهذه شركات وهمية، مؤكداً على أن الشرطة تقوم بتتبع مصادر هذه الشركات.

 

وأفاد القائد العام لشرطة الشارقة أن الشباب يعتمدون على الراتب الحكومي أو الخاص، ويقعون عبر قروض من البنوك في فخ هذه الشركات الوهمية ، بالرغم من كثرة التحذيرات التي أصدرت من قبل الجهات المختصة بالدولة، متمنياً أن يتم التأكد من تسجيل الشركات في الأسواق ووجود تصريح رسمي وتوثيق لها بالدولة.

طباعة