زوّر شهادة الراتب وجواز السفر

نادل ينتحل صفة مهندس نووي للحصول على بطاقة ائتمانية

أحالت النيابة العامة في دبي ثلاثة أشخاص إلى محكمة الجنايات، بينهم نادل تقدم إلى أحد البنوك باعتباره مهندساً نووياً، وزوّر شهادة راتب ، وشرع في الحصول على بطاقة ائتمانية من البنك بقيمة 25 ألف درهم، بعد أن أوهم موظفة حسنة النية بأنه مهندس، إلا أن أثر جريمته خاب لاكتشاف أمره من قبل البنك، فيما تعاون معه شخصان في هذه الجريمة وحضرا معه مقابلة الموظفة.

وقالت موظفة تعمل ضابط مبيعات بالبنك، إنها تعرفت إلى المتهم قبل شهرين من الواقعة باعتباره من عملاء البنك، ، وطلب منها استصدار بطاقة ائتمانية، والتقاها في مواقف المؤسسة لفتح حساب بالبنك حتى يحول راتبه عليه، ثم قابلها مجدداً بعد أيام عدة في مركز تجاري، وبحوزته أصول جواز السفر وبطاقة الهوية وصور منهما، وصورة من شهادة الراتب وكشف حساب، وقام بتعبئة البيانات، وتمت مطابقة الصور مع الأصول.

وأضافت أنها أحالت طلبه إلى قسم الائتمان بالبنك للتدقيق على البيانات، وتبين أنها مزورة ، فتم الإبلاغ عنه، لافتة إلى أنها سألته صراحة إذا كان يعمل هناك، فأكد لها ذلك وأطلعها على بطاقة عمل تحمل شعار المؤسسة، وثابت بها اسمه وصورته الشخصية، مشيرة إلى أن البنك فتح له حساباً بالفعل وكاد يصدر له البطاقة الائتمانية، لكن اكتشف قسم الائتمان تزوير المستندات التي قدمها.


البنك فتح

للمتهم حساباً

وكاد يصدر له

البطاقة الائتمانية

قبل اكتشاف

جريمته.

 

طباعة