فريق طبّي يُنقذ مجنياً عليه بطعنات نافذة

استطاع فريق طبي في مستشفى راشد إنقاذ مجني عليه في جريمة شروع في القتل من إصابات خطرة نتيجة ضربات قوية بعصا غولف وطعنات متعددة بسكين حاد في الرقبة والصدر والبطن والأذن اليسرى، أدت إلى هبوط حاد بالدورة الدموية ونزيف في الصدر والبطن. وأجرى الفريق، بحسب تحقيقات النيابة العامة، جراحة عاجلة لإصلاح جرح نافذ بالقلب ونزيف دموي بالغشاء الخارجي.

وأحالت النيابة العامة في دبي المتهم بمحاولة الشروع في القتل الذي لم يغادر موقع الجريمة إلى محكمة الجنايات، وأفادت التحقيقات بأن شخصاً مجهولاً استدرج المجني عليه الى محطة حافلات بدعوى استخراج تأشيرات له، وعاجله المتهم باعتداء عنيف بعصا غولف وسكين.

وقال المجني عليه (زائر سريلانكي) إنه تلقى اتصالاً من المتهم وطلب منه استخراج ثلاث تأشيرات زيارة لأصدقائه، فأبلغه بأنه غير مختص في ذلك، ثم التقاه المتهم لاحقاً وطلب منه ذلك مرة أخرى، فرفض وزوّده برقم هاتف شخص ذي صلة باستصدار التأشيرات، وبعد شهر واحد من هذه المقابلة ورده اتصال من شخص يطلب منه لقاءه بشأن عمل، عند محطة حافلات فذهب في الموعد، وفوجئ بالمتهم يعاجله بسكين ويطعنه في بطنه وصدره وعنقه ورأسه وظهره، ففقد الوعي، ولم يعرف ما حدث بعد ذلك.

طباعة