سائقون يستغلونها لمتابعة هواتفهم.. وشرطة أبوظبي تعتبرها مخالفة خطرة

«إشارات المرور» محطات للتجميل والـ «سوشيال ميديا»

سائقة تضع الماكياج خلال وجودها داخل المركبة. أرشيفية

حوَّل سائقون وسائقات دقائق التوقف، عند الإشارات الضوئية الحمراء، إلى محطات لـ«الشات» والتقاط السناب ووضع المكياج، ومتابعة مستجدات «السوشيال ميديا»، الأمر الذي يشغل تفكيرهم عندما تفتح الإشارة، وقد يتسبب ذلك في عرقلة حركة المرور.

وفي الوقت الذي أكد فيه أفراد، لـ«الإمارات اليوم»، أنهم يضطرون كثيراً إلى استخدام آلة التنبيه عند الإشارات الضوئية لدفع السائقين للتحرك، إذ يكون معظمهم منشغلين بمتابعة هواتفهم، حذرت شرطة أبوظبي السائقين من الانشغال عن الطريق أثناء قيادة مركباتهم، تجنباً لوقوع الحوادث، مؤكدة عدم التهاون في تطبيق القانون حال ضبط مخالفة الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة، المصنفة من المخالفات الخطرة، وعقوبتها الغرامة المالية 800 درهم وأربع نقاط مرورية.

ويؤكد حسين أحمد أنه ليس ممن يستخدمون هواتفهم أثناء القيادة، لكنه تلقى قبل فترة اتصالاً من مسؤوله في العمل، ولم يتمكن من تجاهله، الأمر الذي كلفه مخالفة موجعة، كما يقول. ويلفت أحمد إلى أن الرد على الاتصال استغرق نحو دقيقة، لكنه اكتشف أنه كان يسير بسرعة منخفضة جداً، ما تسبب في حدوث ازدحام شديد على الطريق.

ورأى عبدالله أحمد أن هناك سلوكيات غير مفهومة تصدر عن كثير من السائقين، يومياً، مثل انهماك سائقة في وضع الماكياج خلال وجودها داخل المركبة، على الرغم من أن «مثل هذه التصرفات تشكل خطراً على حياة السائقين ومستخدمي الطريق».

وتابع أنه واجه مرات عدة حالات ازدحام مروري، خصوصاً عند الإشارات الضوئية، لأسباب متعلقة بانشغال السائق بالهاتف أو التصوير أو تعديل غترته، فضلاً عن مسارعة سائقات إلى وضع المكياج.

ويتفق معه رامي عزت، الذي يقول إن بعض السائقين يسلون أنفسهم أثناء الازدحام المروري بتصفح وسائل التواصل الاجتماعي، ما قد يسبب انحراف المركبة عن الطريق، وتالياً وقوع حادث مروري.

وأكد فيصل خالد أهمية تشديد الضبط المروري بحق المسؤولين عن مثل هذه التصرفات، وزيادة برامج التوعية المرورية للحد منها، مشيراً إلى أن كثيراً من الحوادث المرورية يقع بسبب انشغال السائق عن الطريق.

من جانبها، حذّرت شرطة أبوظبي السائقين من خطورة الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة، تجنباً لوقوع الحوادث. وحثتهم على القيادة الآمنة، حفاظاً على سلامة الجميع، مؤكدة عدم التهاون في تطبيق القانون في حال ضبط مخالفة الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة، المصنفة من المخالفات الخطرة، وعقوبتها الغرامة المالية 800 درهم وأربع نقاط مرورية.

ودعا مدير مديرية المرور والدوريات في قطاع العمليات المركزية، العميد خليفة محمد الخييلي، السائقين إلى الابتعاد عن كل ما يشتت تركيزهم، ويؤدي إلى انحراف المركبة، وإبطاء وتعطيل حركة السير.

ولفت إلى حرص شرطة أبوظبي على تعزيز التوعية لدى الجمهور، وتحذيرهم من الاستخدام السلبي للهاتف أثناء قيادة المركبة، مثل التصوير الشخصي (السلفي)، والانشغال بالتقاط مشاهد الفيديو واستخدام «سناب شات»، ما ينذر بوقوع حوادث مرورية.

الانشغال بغير الطريق

يحدث الانشغال بغير الطريق نتيجة لعدم تركيز السائقين، واستخدام الهاتف، أو تناول الطعام أو الشراب، وضبط أجهزة الراديو، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، والانشغال بالتصوير، وتعديل المكياج والهندام، وغيرها من سلوكيات تؤدي إلى انحراف المركبة، وعرقلة حركة السير المرور، ووقوع الحوادث.


- شرطة أبوظبي  أكدت عدم التهاون  في حال ضبط مخالفة  الانشغال غير الطريق.

 

طباعة