شرطة الشارقة ضبطت المتهم

    زائر عربي يقتل رجلاً ويصيب امرأة آسيوية وطفلتها طعناً بالسكين

    تحقق نيابة الشارقة في جريمة اعتداء زائر عربي على امرأة آسيوية وطفلتها بسكين، وعندما هرع رجل عربي لنجدتهما إنهال عليه المتهم طعناً بالسكين، وأسفر الحادث عن وفاة الرجل وإصابة المرأة وطفلتها، وتم نقلهما بواسطة الإسعاف الوطني إلى المستشفى لتلقي العلاج، وعزا المتهم جريمته إلى معاناته مشكلات عائلية.

    وقالت شرطة الشارقة في بيان لها أمس، إنها تمكنت من إنقاذ امرأة آسيوية (35 عاماً)، وطفلتها (7 أعوام) بعد تعرضهما لطعنات نافذة في جسديهما من قبل شخص عربي في العقد الثالث من عمره، في حادثة اعتداء وقتل وقعت بمنطقة البطينة، صباح أول من أمس، وراح ضحيتها شخص عربي (43 عاماً) بعد أن فزع لنجدة المغدورتين.

    وتفصيلاً، تلقت شرطة الشارقة بلاغاً في نحو الساعة 11 صباح أول من أمس يفيد بوقوع جريمة قتل بمنطقة البطينة، وهرعت على الفور عدد من دوريات الشرطة إلى موقع الحادث، وتبين وجود امرأة تحمل جنسية دولة آسيوية وطفلتها وشخص عربي مدرجين بدمائهم بعد تعرضهم للطعن بواسطة آلة حادة كان يحملها الجاني.

    وتمكن رجال الشرطة من القبض على الجاني في محيط الحادث، وحالت سرعة الوصول إلى المكان دون طعن أشخاص آخرين تواجدوا في المكان، وتم إنقاذ المرأة وطفلتها.

    وباشرت وحدات الإسعاف الوطني في نقل المصابين على وجه السرعة إلى المستشفى، حيث فارق المجني عليه الحياة قبل وصوله للمستشفى، بينما تم إدخال المرأة وطفلتها المصابتين إلى وحدة العناية المكثفة لتلقي العلاج، ولاتزال حالتهما مستقرة.

    ومن خلال جمع المعلومات الأولية في مسرح الجريمة تبين أن الجاني يحمل جنسية دولة عربية قدم في زيارة إلى الدولة، وبسؤاله عن سبب إقدامه على الاعتداء لم يعط تفسيراً واضحاً لذلك، وزعم أنه يعاني بعض المشكلات العائلية، وكان بحالة من الضيق الشديد عندما قرر الخروج من مكان إقامته والقيام بعمل عدواني وبيده السكين التي استخدمها في الاعتداء.

    وبناء على المعطيات التي توافرت في مسرح الجريمة، باشرت النيابة العامة في الشارقة تحقيقاتها وأمرت بعرض جثة المجني عليه على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة.


    المتهم زعم أنه  يعاني مشكلات  عائلية ويمر بحالة  ضيق شديد.

    طباعة