رسالة صوتية تحيل شخصاً إلى المحكمة

تسببت رسالة صوتية، عبر «واتس آب»، في إحالة آسيوي إلى محكمة الجنح في الشارقة بتهمة السب والتهديد، بعدما أرسلها إلى شخص آخر من هاتفه، خلال مخاطبات صوتية بينهما، تحولت إلى مشادات كلامية.

وفيما بدأت المحكمة النظر في اتهام المشكو ضده بسبِّ وتهديد الشاكي بالتسفير من الدولة، من خلال رسائل بعثها له من هاتفه، اعترف المتهم بإرسال الرسائل، إلا أنه أنكر تهديده بالتسفير من البلاد، مشيراً إلى أنه خاطبه برسالة، قال فيها: «ما في مخ أنت»، وهي جملة متداولة بين أفراد جنسيته، ولم يعرف أنها ستحيله إلى المحكمة.

وقال إنه لم يرسل أيَّ رسالة تتضمن خدشاً أو قذفاً أو سباً، أو ما يفيد بتهديده بالتسفير من الدولة، وطلب أجلاً واسعاً من المحكمة لمصالحة المجني عليه.

بدورها، أجلت المحكمة القضية إلى 20 يناير المقبل، لإعطاء أجل للمتهم لمصالحة الشاكي.

طباعة