محاكمة سائق نقل جثة آسيوي لدفنها في الصحراء

باشرت محكمة الجنايات في أبوظبي، أمس، النظر في قضية شاب آسيوي متهم بالتستر على جريمة من خلال المشاركة مع متهمين آخرين من جنسيته في دفن صديق لهما بمنطقة صحراوية، بعد أن توفي نتيجة جرعة مخدرات زائدة.

وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 16 يناير الجاري.

وخلال الجلسة، أكد المتهم أنه لم يشارك في الجريمة، ولا يعرف المتهمين الأول والثاني، وأنهما أبلغاه بأن صديقاً لهما فقد الوعي نتيجة تماديه في شرب الكحوليات، وأجبراه على إيصالهما إلى منطقة صحراوية في دبي، لافتاً إلى عدم علمه بأن الشخص الثالث كان متوفى. وأضاف أنه أوصلهم إلى المنطقة التي حدداها له، ثم غادر المكان دون معرفته بنيتهما، ولم يشارك في دفن الجثة.

طباعة