امرأة تصب مادة حارقة على أُخرى فتصيبها بالعمى بسبب رجل

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة موظفة إفريقية، 30 عاماً، رشّت امرأة آسيوية بمادة حمضية حارقة شوهت وجهها بالكامل وسببت لها عمى كلياً، وذلك انتقاماً منها بسبب رجل، من جنسية المتهمة، كان يوجد في الغرفة ذاتها ورشته كذلك بالمادة الحارقة نفسها وأحدثت به بعض الإصابات الطفيفة.

وقالت المجني عليها، (فلبينية - 48 عاماً) إنها توجهت إلى سكن المجني عليه لإحضار حذائها الذي نسيته لديه في الغرفة، وعند وصولها طلبت دخول دورة المياه، لكن كان هناك شخص بالداخل، فجلست على طرف السرير الذي كان يستلقي عليه يشاهد الكمبيوتر، وفي هذه الأثناء فوجئت بالمتهمة الغاضبة تدخل وبيدها غالون بلاستيكي أبيض، صبت محتواه على رأس المجني عليها فسالت المادة الحارقة على وجهها ويديها ورجليها، وكانت تشعر بألم رهيب ولم تستطع النهوض، وحاولت الدخول بسرعة إلى الحمام لتخفيف الألم، لكنها لم تتحمل المياه على جسمها، واصطحبها المجني عليه الآخر إلى المستشفى، ثم حولت إلى مستشفى راشد، حيث عولجت حروقها وتم ترقيع الجلد في الأماكن المحرقة وعمليات في جفون العينين، لكنها لا تستطيع الرؤية حالياً سوى الضوء فقط.

وذكر المجني عليه الآخر إنه كان مستلقياً على سريره يرتدي شورت وفانيلة وأمامه تجلس المجني عليها، وفوجئ بالمتهمة ترش المادة الحارقة عليهما، ثم فرت هاربة فحمل المجني عليها إلى المستشفى، وأرشد الشرطة إلى المتهمة فألقي القبض عليها، وأقرت أمام النيابة والمحكمة بجريمتها.

طباعة