تسبب في ارتفاع ضغط دمه ونقله إلى المستشفى

محاكمة موظف بنك بتهمة إزعاج عميل بـ «الاتصال المتكرر»

تنازل عميل بنك محلي عن دعوى أقامها ضد موظف بالبنك، اتهمه فيها بالإزعاج المتكرر، إذ كان يتصل به 20 مرة في الساعة، ما تسبب في دخوله المستشفى، وكانت محكمة أول درجة قضت بالغرامة على المتهم.

ونظرت محكمة الاستئناف في أبوظبي، في جلستها أمس، في قضية اتهام الموظف (من جنسية عربية)، وقررت حجز القضية للحكم في 15 يناير المقبل.وخلال جلسة أمس، حضر أحد المسؤولين في البنك كشاهد مع المتهم، وأقر بأنه يعمل موظفاً في البنك، ومن صميم عمله واختصاصاته هو ومن في وظيفته نفسها من موظفي البنك، الاتصال بالعملاء. كما قدم المتهم لهيئة المحكمة شهادة «لمن يهمه الأمر» صادرة من البنك بنوع وظيفته.وأكد الشاكي أن المتهم يعمل موظف تحصيل في البنك، واعتاد الاتصال به يومياً أكثر من 20 مرة في الساعة، وذلك لمطالبته بتسديد مبلغ مستحق للبنك، مشيراً إلى أنه توقف عن الرد على رقم البنك، فتابع الموظف الاتصال به من هاتفه، ما سبب له ارتفاعاً في ضغط الدم، وسقوطه في أحد الأماكن العامة، ما استدعى نقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى.

وقال الشاكي: «خلال وجودي داخل سيارة الإسعاف استمر المتهم بالاتصال بي، ما دفع المسعف الموجود في السيارة إلى الردّ على الهاتف، وإخباره بأنني مريض وموجود داخل سيارة إسعاف، وأنني متجه للمستشفى»، وقرر الشاكي في النهاية مسامحة المتهم، والتنازل عن الدعوى.


- الموظف واصل الاتصال بالعميل، خلال وجوده في سيارة إسعاف.

 

طباعة