محاكمة شخص زوّر بطاقة شخصية لاسترجاع دينه

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها شخص من الجنسية البنغالية بتهمة التهديد والتزوير والنصب والاحتيال والسرقة، واستعمال بطاقة شخصية مزوّرة لاسترداد 108 آلاف درهم كانت ديناً على المجني عليه.

وتعود تفاصيل القضية عندما طالب المتهم، المجني عليه بأمواله، وبعد وعود كثيرة من قبل المجني عليه، أقدم المتهم على تزوير بطاقة رسمية تعود إلى أحد أفراد الشرطة وانتحال صفته، وتهديد الشاكي إذا لم يقم برد المبلغ، وفي آخر مقابلة بين الشاكي والمتهم، قام المتهم بسرقة لوحة أرقام مركبة المجني عليه أمامه ليجبره على رد المبلغ المالي له، وبعدها قام المجني عليه بتقديم دعوة ضد المتهم لحماية نفسه وأملاكه.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، بأن قام بتزوير بطاقة رسمية ادعى فيها بأنه شخص آخر يعمل في الشرطة، واستعمل البطاقة لإبرازها للشاكي، وهدده بها، فاعترف بالتهم المنسوبة إليه، مشيراً إلى أن ما اقترفه كان خطأ، ولكنه فعل كل هذه التهم الموجه له بسبب عدم سداد المجني عليه المبلغ بعد العديد من المحاولات التي قام بها معه، وأخذ لوحة أرقام المركبة أمام الشاكي عندما رفض إرجاع المبلغ.

وقرّرت المحكمة تأجيل القضية لتاريخ 9 يناير المقبل لاستدعاء المجني عليه، وسماع أقواله مع استمرار حبس المتهم.

طباعة