محاكمة آسيوية تسلمت طرداً يحوي أدوات سحر وشعوذة

باشرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها أمس، نظر قضية آسيوية، متهمة بتسلّم طرد مرسل من بلدها، يحتوي على أدوات تستخدم في السحر والشعوذة، وقرّرت المحكمة تأجيل القضية للحكم فيها في الثامن من يناير المقبل.

ونفت المتهمة أمام هيئة المحكمة ممارستها لأي من أعمال السحر والشعوذة، مشيرة إلى أنها لم تكن تعرف محتوى الطرد، إذ إنها استقبلت رسالة نصية من البريد تفيد بأنّ لها طرداً وعليها الحضور لتسلّمه، وعندما ذهبت لتسلّمه حضرت الشرطة وتم القبض عليها.

وقالت: «سددت الرسوم فقط ولم أتسلّم الطرد فعلياً، ولم أكن أعرف محتوياته»، كما أن تفتيشها وتفتيش منزلها لم يسفر عن ضبط أي أدوات يمكن أن تستخدم في أعمال السحر.

فيما أكد محامي المتهمة خلال الجلسة انتفاء صلة المتهمة بالواقعة لعدم وجود أي دليل يثبت أن هناك صلة بينها وبين مرسل الطرد، أو علمها بمحتوياته.

وقال إنه عند ضبط المتهمة لم يكن معها أي أدوات سحر، كما أنها تقييم في الدولة منذ عام 2005 ولم تتهم بأي جريمة، مشيراً إلى انتفاء ركني الجريمة المادي والمعنوي، وطالب ببراءة موكلته من التهم المنسوبة إليها.

طباعة